الرئيسية / عربي ودولي
قبيل زيارة وفد امريكي للمنطقة :البيت الابيض يؤكد الالتزام بعملية السلام
تاريخ النشر: 11/08/2017
قبيل زيارة وفد امريكي للمنطقة :البيت الابيض يؤكد الالتزام بعملية السلام
قبيل زيارة وفد امريكي للمنطقة :البيت الابيض يؤكد الالتزام بعملية السلام

اكد البيت الابيض ان الرئيس الامريكي ملتزم شخصيا بشكل واضح بتحقيق اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين من شأنه أن يساعد على بدء عهد جديد بقدر أكبر من السلام والازدهار في الشرق الاوسط

جاء ذلك خلال تصريح للبيت الابيض وقبيل زيارة وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون، الى المنطقة وزيارته رام الله للقاء بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن.

وقال وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون، ان الرئيس دونالد ترامب، ملتزم شخصيا وبشكل واضح بتحقيق اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين من شأنه أن يساعد على بدء عهد جديد بقدر أكبر من السلام والازدهار في الشرق الاوسط . وهو يعتقد أن استعادة الهدوء والوضع استقر في القدس بعد الأزمة الأخيرة بالاقصى قد خلق فرصة لمواصلة المناقشات والسعي لتحقيق السلام التي بدأت في إدارته في وقت مبكر.

وقال تيلرسون ان ترامب طلب ان هذه المناقشات تتركز في مسار محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية الموضوعية، ومكافحة التطرف، والوضع في قطاع غزة، بما في ذلك كيفية تخفيف الأزمة الإنسانية هناك، وتعزيز علاقاتنا مع الشركاء الإقليميين والخطوات الاقتصادية التي يمكن اتخاذها سواء الآن أو بعد توقيع اتفاق سلام لضمان الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة.

وكان قد اعلن وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، يوم الخميس، أن وفدًا أمريكيًا سيزور المنطقة خلال الأسبوعين القادمين.

وقال “المالكي”، إن “الوفد يضم المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، ومسؤول ملف السلام في الإدارة الأمريكية جيرالد كوشنير”.

وأضاف “المالكي” أنه “من المفترض أن يحمل الوفد الأمريكي إجابات واضحة على الأسئلة التي قدمتها القيادة الفلسطينية للإدارة الأمريكية حول موقف الأخيرة من عملية السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني”.

وتسعى الإدارة الأمريكية لإعادة إحياء عملية السلام المتوقفة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي منذ أبريل/نيسان عام 2014، حيث يزور غرينبلات القدس ورام الله بين الفينة والأخرى، محاولًا تقريب وجهات النظر”.

وأوضح وزير الخارجية الفلسطيني أن الرئيس محمود عباس، سيلقي خطابًا هامًا في الجمعية العامة للأمم المتحدة منتصف سبتمبر/ أيلول القادم يتضمن مجمل الأوضاع السياسية والميدانية على الأرض الفلسطينية ويضع المجتمع الدولي عند مسؤولياته حول ذلك”. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار