الرئيسية / ثقافة وفنون
هل يغني كاظم الساهر بالكويت بعد حملة اعتراض شعبية على زيارته؟
تاريخ النشر: 11/08/2017
هل يغني كاظم الساهر بالكويت بعد حملة اعتراض شعبية على زيارته؟
هل يغني كاظم الساهر بالكويت بعد حملة اعتراض شعبية على زيارته؟

أجرت دار الأوبرا الكويتية استبياناً عبر موقعها في إنستغرام، استطلعت فيه رأي الجمهور الكويتي حول الفعاليات التي يودون رؤيتها، للموسم الذي يبدأ من شهر سبتمبر 2017، وينتهي في أبريل 2018، وكانت النتيجة أن غالبية الأصوات صوّتت لصالح 5 مطربين عرب؛ هم: فيروز، وعبد الكريم عبد القادر، وكاظم الساهر، وحسين الجسمي، ونانسي عجرم.

نتيجة الاستبيان دفعت وسائل إعلام كويتية للاستنتاج أن كاظم الساهر سيقيم حفلاً في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي الشهير بدار الأوبرا، بعد غياب 28 عاماً، الأمر الذي دفع أوساطاً برلمانية وشعبية لرفض وجود الساهر على الأراضي الكويتية، معلّلين ذلك بأنه من داعمي نظام صدام حسين، وأنه من مؤيدي غزو العراق للكويت.

وبهذا الصدد أعربت النائبة صفاء الهاشم عن امتعاضها من أنباء دعوة الساهر لإقامة حفل غنائي في الكويت، ونقلت عنها الصحافة المحلية قولها: "أقول للساهر لا أهلاً ولا سهلاً بمن طبّل ومجّد للمقبور صدام حسين، وغنّى للغزو العراقي الغاشم الذي اجتاح بلدي".

وأضافت: "لا أتشرّف بوجوده، وإن غناءه في الكويت وصمة عار بحق وطني، أن يغني هذا الشخص في الكويت؛ لأنه مجّد المقبور صدام حسين، والغزو العراقي الذي خان الأمانة"، بحسب وصفها.

وفي ذات السياق نشرت صحيفة الرأي الكويتية مقالاً للكاتب حمد العازمي، رفض فيه زيارة الساهر، وقال: "حينما تعود بالكويت وأهلها الذاكرة إلى يوم الغزو الأول، الذي يستعصي على الغياب من الوجدانات والضمائر، وهو اليوم الذي تمايل فيه الساهر وسط مجموعة من المردّدات على وقع أنغام أغنيته التي يقول مطلعها (عبرت الشط على مودك وخلّيتك على راسي)، ممجّداً فيها الغازي صدام حسين، دون أن يرفّ له جفن أمام الشهداء الذين يتساقطون من بلده الشقيق على مذبح التضحية واحداً تلو آخر، وواحدة تلو أخرى، عنداً سنرفض هذه الزيارة"، كما قال.

ونفى الكاتب أن يكون الساهر مكرهاً على فعل ذلك كحال بعض الفنانين الذين غنّوا للرئيس العراقي الراحل، مستشهداً بمقابلة أجراها الساهر مع الإعلامي اللبناني نيشان ديرهاروتيونيان، عام 2008، حينما سأله نيشان؛ هل كان مجبراً على الغناء لصدام؟ فنفى ذلك، مؤكداً أن من يقول إنه كان مجبراً على الغناء لصدام أو لسواه من الحكام فهو مجرد إنسان يكذب.

ودعا العازمي في مقاله لـ "رفع لافتة ممانعة الزيارة"، معتبراً أن قبول غناء الساهر في الكويت "قبول لطمس تضحيات أهل الكويت في محنة الغزو، وتنكّر لدماء الشهداء والشهيدات"، وفق تعبيره.
صحيفة الوطن نشرت عبر موقعها على الإنترنت نموذجاً لآراء من الشارع الكويتي عبر مقطع مصوّر تحت عنوان: "رفض شعبي لزيارة كاظم الساهر"، أجمعت فيه الآراء على رفض الزيارة. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً
حديث “الرجوب” أثار جنون “دحلان” فانتفض للرد عليه “وصلة ردح”!
20/02/2018
استعدوا الامطار قادمه مرة اخرى
20/02/2018
مواطن أخرج أحشاء زوجته الحامل بـ20 طعنة سكين
15/02/2018
تطورات الحالة الجوية للساعات القادمة
18/02/2018
الإعلام الإسرائيلي: سقوط صواريخ سورية من طراز إف-16 قرب " تل ...
17/02/2018
جريمة مروعة .. مقتل طفلة على يد جارها بعد فشله في ...
18/02/2018
اغتصبها واعتدى على والدتها.. عامل يقتل ابنة زوجته بعد تعذيبها!
18/02/2018
بعد أزمتها مع MBC وإيقافها عن العمل.. علا الفارس تُعلن التحاقها ...
15/02/2018
فيديو لفتاة تحتضن شاب وسط شارع عام.. ومغردون يكشفون حقيقته
17/02/2018
هل تسيل دموعك عند مشاهدة اللقطات المؤثرة؟ ماذا يقول العلم في ...
19/02/2018
أكبر معمر في العالم يكشف السرّ الغريب وراء بقائه حياً لـ ...
17/02/2018
الجيش الاسرائيلي يفجّر مفاجأة: مقاتلة F16 لم تسقط بسبب الصاروخ السوري!
17/02/2018
فعاليته عالية في فلسطين .. منخفض جوي يضرب 8 دول عربية
15/02/2018
ماذا قال السيد نصرالله عن عهد التميمي؟
17/02/2018