الرئيسية / محليات
اتحاد الهيئات المحلية ينظم ورشة حول تحديات التنظيم والبناء
تاريخ النشر: 11/10/2017
اتحاد الهيئات المحلية ينظم ورشة حول تحديات التنظيم والبناء
اتحاد الهيئات المحلية ينظم ورشة حول تحديات التنظيم والبناء

نظم الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية وبالتعاون مع برنامج الاصلاح في قطاع الحكم المحلي "GIZ" "LGRP" اليوم الأربعاء، ورشة عمل تخصصية بعنوان" تحديات التنظيم والبناء" ضمن منصة تبادل الخبرات بين الهيئات المحلية الفلسطينية - مهندسي البلديات.
جاء ذلك بحضور رئيس بلدية نابلس عضو الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية المهندس عَدلي يَعيش ونائب مدير برنامج الاصلاح في قطاع الحكم المحلي جهاد الشخشير ومدير عام وزارة الحكم المحلي في نابلس المهندس خالد إشتية، بمشاركة 40 بلدية فلسطينية في مركز حمدي منكو في مدينة نابلس.
وافتتح الورشة، المهندس يَعيش مرحباً بالجميع، مؤكداً خلال كلمته أن وزارة الحكم المحلي هي المظلة الأساسية والاطار القانوني لعمل الهيئات المحلية والبلديات، لافتاً إلى أن الاتحاد هو الجسم المساند للبلديات الذي يَهدف الى تقديم خدمات أفضل وبجودة عالية للمواطنين، شاكراً برنامج الاصلاح في قطاع الحكم المحلي "GIZ" على تعاونهم ودعمهم المتواصل للبلديات الفلسطينية.
وفي كلمته، بَين الشخشير طبيعة البرناج الذي يُركز على الاصلاح المالي والتخطيط ، بالاضافة الى تحديد أدوار وصلاحيات كل من وزارة الحكم المحلي والهيئات المحلية والمساءلة المجتمعية التي تأتي ضمن منصة تبادل الخبرات، مبيناً أن البرنامج يَهدف الى تطوير الخدمات ورفع استجابة المجلس البلدي وتعزيز قدراته.
من جانبه، أوضح منسق منصة الهندسة في الاتحاد المهندس مراد أبو رجب، أن هذه الورشة تأتي لتعزيز تبادل المعرفة والخبرات بين الهيئات المحلية الفلسطينية، لافتاً إلى أن هذه المنصة تعمل بشكل أساسي الى المساهمة في تفعيل شبكة تبادل الخبرات بين الهيئات المحلية في مجال الهندسة، وتهدف هذه الورشة، الى تسليط الضوء على التحديات التي تواجه التنظيم والأبنية في البلديات الفلسطينية وتبادل الخبرات بشأنها وعرض تجارب من عدة بلديات من أجل الاستفادة من الدروس والتجارب، وتعميم الفائدة وتوسيع دائرة المشاركة.
وتضمنت الورشة عرض تجارب وخبرات عدد من البلديات المشاركة، في الجلسة الأولى، وقدمت بلديات رام الله والبيرة وبيتونيا عرضا عن تعديلات النظام والبروتوكولات المعمول بها مع وحدة التعاون المشترك، وفي الجلسة الثانية.
وقدمت بلديتي الخليل وبيت جالا عرضاً عن الاحكام الخاصة المعمول بها داخل البلديات، وفي الجلسة الأخيرة، قدمت بلدية نابلس عرضاً عن تجربتها في النظام الخاص الذي تتبعه في المدينة، وفُتح باب النقاش بين الجميع.
وفي الختام خرجت الورشة بمجموعة من التوصيات الهامة للهيئات المحلية والبلديات. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار