الرئيسية / مقالات وتقارير
الأخبار أردوغان لوزير خارجية الإمارات: أين كان جدّك أيها البائس؟
تاريخ النشر: 21/12/2017
الأخبار أردوغان لوزير خارجية الإمارات: أين كان جدّك أيها البائس؟
الأخبار أردوغان لوزير خارجية الإمارات: أين كان جدّك أيها البائس؟

 استنكر رأس النظام التركي “رجب طيب أردوغان”  تغريدة لوزير الخارجية الإماراتي، وصفها بالـ”مُسيئة” للعثمانيين والأتراك، على موقع التدوينات المصغرة “تويتر”.
وقال أردوغان، في كلمة خلال اجتماعه مع المخاتير الأتراك بأنقرة، مخاطباً ناشر التغريدة “عبد الله بن زايد”: “حين كان جدنا فخر الدين باشا يدافع عن المدينة المنورة، أين كان جدك أنت أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان؟”.
وتابع أردوغان قائلاً: “عليك أن تعرف حدودك، فأنت لم تعرف بعد هذا الشعب (التركي)، ولم تعرف أردوغان أيضاً، أما أجداد أردوغان فلم تعرفهم أبداً”.
وأضاف: “نحن نعلم مع من يتعامل هؤلاء الذين يتطاولون على تاريخنا وعلى شخص فخر الدين باشا، وسنكشف ذلك في الوقت المناسب”.
حيث شدّد على أنه “من الواضح أن بعض المسؤولين في الدول العربية يهدفون من خلال معاداتهم لتركيا إلى التستر على جهلهم وعجزهم وحتى خيانتهم”.
وفي وقت سابق، أعاد وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد، نشر تغريدة تهجّم فيها على أردوغان، كشف فيها عن ارتكاب فخر الدين باشا، (القائد العسكري التركي)، جرائم ضدّ السكان المحليين.
من جهته، زعم نائب رئيس الوزراء التركي “فكري أشيق”، أنه “في الوقت الذي نكافح فيه من أجل بغداد والقدس، يأتي أحد المعتوهين ليقوم بإقحام الرئيس التركي في معرض إساءته لـ”فخر الدين باشا” المدافع عن المدينة المنورة ضد الإنجليز (إبان الحرب العالمية الأولى)”.
وقال أشيق في كلمة له خلال افتتاح “الندوة الدولية في الذكرى المئوية لانتصار بغداد وكوت العمارة” في إسطنبول اليوم الأربعاء، إن الإساءة إلى فخر الدين باشا، لا يمكن تفسيرها على أنها مجرد جهل وعدم معرفة بالتاريخ.
وأضاف إشيق: “بل هي أيضاً عمل استفزازي ينم عن سوء نية، ويُظهر بشكل جلي أن لورانس لا زال على رأس عمله”.
والعقيد توماس إدوارد لورنس الشهير بلورنس العرب (1888 – 1935)، هو ضابط مخابرات بريطاني كُلف بمهام تأليب القبائل العربية وزعمائها ضد الدولة (الخلافة) العثمانية، ودفعهم للتمرد عليها خلال الحرب العالمية الأولى، وقطع خطوط إمداد الجيش العثماني وشغله؛ حتى قال عنه رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ونستون تشرشل عندما كان وزيراً للمستعمرات البريطانية: (لن يظهر له مثيل مهما كانت الحاجة ماسه له)”.
وأضاف إشيق: “إعادة وزير خارجية الإمارات (عبد الله بن زايد) نشر تغريدة مسيئة للأتراك والرئيس أردوغان، أمر مخجل، وأؤكد على ضرورة عودته عن خطئه، وألّا يكون أداة لمثل هذه الحركات الاستفزازية”.

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً
أخر تحديث الراصد الاسرائيلي الثلوج فوق جبال الخليل ورام الله الخميس
15/01/2018
أب أردني يرفض تسلم مولوده الجديد من المستشفى.. والسبب صادم
16/01/2018
يديعوت : هذا الشخص مسؤول عن العمليات في الضفة
11/01/2018
المنخفضات الجوية تجد طريقها الى فلسطين في الأيام القادمة بمشيئة الله ...
11/01/2018
على ذمة الارصاد الثلوج ستسقط يوم الجمعة
15/01/2018
“قنبلة” تعالج العجز الجنسي أقوى 12 مرة من الفياغرا
12/01/2018
صحيفة أمريكية: اتصال هاتفي يهدد "حلم السعودية"
13/01/2018
صاحبه هاذا البرج تغار منها النساء لأنها محط إعجاب الرجال.. فمن ...
15/01/2018
إبنة الـ22 هربت من أمّها اللبنانية ودخلت حمام صديقتها.. ثم وقعت ...
15/01/2018
الأردن: لِمَ تَبدَّلت اللهجة بشأن القدس وفلسطين ؟ القصة الكاملة لــ"اعتذار ...
12/01/2018
عادل الجبير يقر بموافقة السعودية على نقل السفارة الأمريكية للقدس
15/01/2018
الأردن: لِمَ تَبدَّلت اللهجة بشأن القدس وفلسطين ؟ القصة الكاملة
13/01/2018
محامي ترامب يدفع 130 ألف دولار لشراء صمت ممثلة إباحية
13/01/2018
مصدر: عباس رفض طلباً من "حماس"
11/01/2018