الرئيسية / ثقافة وفنون
خطة علمية موثوقة لإنجاب الذكور
تاريخ النشر: 28/12/2017
خطة علمية موثوقة لإنجاب الذكور
خطة علمية موثوقة لإنجاب الذكور

تحدّث الاختصاصي في الجراحة النسائية والتوليد والعقم وطفل الأنبوب الدكتور غسان عازار، حول جديد الطب في إنجاب الذكور، وقال: “في الحقيقة كانت تتوافر في الماضي طرق عدة لإنجاب الذكور، تبدأ من اتّباع الروزنامة الصينية، إلى الحمية التي تتّبعها المرأة قبل العلاقة الجنسية، والتي تمنع نفسها من خلالها عن تناول مشتقات الحليب. هذه الأساليب لم نعد نعتمد عليها لإنجاب الذكور، لأنّ نِسَب نجاحها متدنية”.

طريقة حديثة مضمونة

ويتابع د. عازار قائلًا: “توجد طريقة علمية حديثة مضمونة النتائج، تقوم على تحديد الجنس في طفل الأنبوب PGD )PrenatalGenetic Diagnosis) . حيث يتم خلالها تحفيز مبيض المرأة، من ثمَّ سحب البويضات وغسلها، ثم تؤخذ بذرة (الحيوان المنوي) من الرجل، وتُغسل في المختبر لاستخراج خلاصة الذكور منها. بعد إتمام هذه العملية، يصار إلى تلقيح البويضة بالبذرة تحت المجهر بطريقة الـ I-X-Y، ويتم وضع الأجنّة داخل الفرن المخصص. وبعد بضعة أيام نكشف على الأجنّة، ويتم أخذ خزعات من تلك التي أثبتت أنها انقسمت على نحو جيد جدًّا، وهذه الخزعة تمكّننا من تحديد ما إذا كان الطفل طبيعيًّا أم لا، وما إذا كان ذكرًا. عند التأكد من الذكور ومن صحتها يصار إلى زرعها في رحم المرأة في اليوم الخامس أو السادس الذي يلي سحب البويضات منها”.

نسبة النجاح

ويتابع: “بعد أن يتمّ زرع الأجنّة في رحم المرأة، يصبح الأمل في أن يستمر الحمل بين 50-60 بالمئة، يعني تقريبًا مثل طفل الأنبوب. إنما نسبة إنجاب الذكور، إذا ما نجح واستمر الحمل، تكون 100 بالمئة.

هذه هي الطريقة الأكثر حداثة والأكثر استعمالًا من قبل الأطباء، للراغبين بإنجاب الذكور، خصوصًا للنساء اللواتي سبق وأنجبن إناثًا بعمليات قيصرية، أو لا يرغبن في الإكثار من إنجاب الأطفال. علمًا أنه يمكن أيضًا استعمالها لإنجاب الإناث”.



فحص دم جديد للكشف عن جنس الجنين

ويشير د. عازار إلى فحص NIPT)Non-Invasive Prenatal Test) للحامل، بعد مرور شهر ونصف الشهر على حملها. هذا الفحص يتمّ عبر سحب الدم من يد الحامل، وإرساله إلى مختبرات لندن، حيث يكشف عن جنس المولود (ذكرًا أم أنثى)، وإذا ما كان طبيعيًّا أم لا.

طريقة طبيعية

ويتحدث د. عازار عن الطريقة الطبيعية معتبرًا أنها “خيار بعض النساء اللواتي لا يتحملن الخضوع لطفل الأنبوب، أو اللواتي لا تسمح لهنّ الأوضاع المادية بذلك، كما النساء اللواتي يتمنّين زيادة نِسَب إنجاب ذكر.

وهذه الطريقة تقضي بمراقبة فترة الإباضة بالفحص المنزلي المتوافر في الصيدليات، أو لدى الطبيب. وفي يوم الإباضة، يجب أن يُحقن المهبل بحقنة بيكربونات الصوديوم، لأنَّ البذرة الذكر لدى الرجل تسير أسرع في هذه البيئة. ويجب أن يكون الرجل صائمًا عن العلاقة الجنسية لأكثر من 10 أيام، لأنه كلما بقي السائل المنوي داخل الخصية، ازدادت نسبة الذكور في داخله. ك

(سيدتي)

 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً
الشيخة مريم آل ثاني مهاجمة الملك سلمان: “من خان الأقصى لا ...
18/05/2018
صحيفة: زعيم عربي يعد ضربة "موجعة" لأمريكا وإسرائيل
18/05/2018
صحافي إسرائيلي يتحدى حكام العرب بـ”إعلان إسلامه” إذا تجرأ أحدهم وفعل ...
18/05/2018
بالأسماء.. اسرائيل تضع قائمة بأخطر المطلوبين من قادة القسام للاغتيال
20/05/2018
“الحياة بعد الموت”… امرأة “تلتقي الملائكة” وتحكي قصتها عن الحياة الآخرة
19/05/2018
شاهد| بينما صمت كأهل القبور عما يجري بالقدس.. ملك المغرب يبرق ...
18/05/2018
بعد فشل أبوظبي في شراء ولائه ...سفير الإمارات يهاجم ...
21/05/2018
مخاوف من وصوله إلى أيدي “القسام”.. “القلم القاتل” ينشر الذعر بين ...
21/05/2018
بوادر انقلاب سعودي.. أمير يرسم خطة الإطاحة بسلمان وابنه ويكشف أسرارًا ...
22/05/2018
موقع أمني اسرائيلي: 4 دول عربية وافقت على “صفقة القرن” ..تفاصيل
21/05/2018
خبير عسكري: 5 سيناريوهات محتملة للوضع القائم
20/05/2018
أول رد فعل من السيسي فور علمه بتدهور صحة الرئيس الفلسطيني
21/05/2018
دار الإفتاء: هذا مقدار صدقة الفطر للعام الجاري والزكاة ...
21/05/2018
السنوار يتحدث عن صحة عباس والرواتب ومسيرة العودة
21/05/2018