الرئيسية / أخبار عبرية
وزراء اسرائيليون يدعمون نجل نتنياهو ويطالبون بسن قانون ضد التسجيل السري
تاريخ النشر: 13/01/2018
وزراء اسرائيليون يدعمون نجل نتنياهو ويطالبون بسن قانون ضد التسجيل السري
وزراء اسرائيليون يدعمون نجل نتنياهو ويطالبون بسن قانون ضد التسجيل السري

تكتب "هآرتس" ان رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، تطرق مرة اخرى، بعد ظهر أول أمس الخميس، الى نشر الشريط الذي يوثق لمحادثات ابنه قائلا: "مرة اخرى تم اجتياز الخطوط من قبل وسائل الاعلام التي تدفع 60 الف شيكل لشخص ما". وتطرق نتنياهو الى هذه القضية خلال مناقشات الحكومة حول ميزانية الدولة. وقال انه "يتعين على مسؤولي تنفيذ القانون فحص الوضع الحالي". وقالت وزيرة القضاء اييلت شكيد: "ربما يمكن تمرير تعديل قانوني يحظر التسجيلات".

من جهتها قالت وزيرة الثقافة الاسرائيلية ميري ريغف: "نحن جميعا نخضع للتهديد والابتزاز، نحن أكياس يلكموننا، لا يمكن أن تتجول من دون ان يقوموا بتسجيلك، هذا هو مستوى متدني من أخلاقيات وسائل الإعلام، هذا هوس، أنا لا أريد حراس الأمن، انت تتحول الى زبون أسير. لا يمكن تصور أننا لا نستطيع العيش بأمن مع الحراس والسائقين. يجب تشكيل لجنة تحقيق". واضافت ريغف: "يجب السماح للوزراء بالذهاب الى المناسبات الخاصة بدون حراس امن".

ويأتي ذلك على خلفية نشر شريط محادثات لنجل نتنياهو، في بداية الاسبوع، يسمع فيه وهو يتحدث عن زيارته لنادي تعري في تل ابيب ويقول لنجل قطب الغاز كوبي ميمون ان "والدي رتب لوالدك صفقة بعشرين مليار دولار وانت لا تستطيع ان تطري علي بـ400 شيكل؟" وكان موقع "واللا" قد نشر يوم الخميس، ان شركة الاخبار دفعت مبلغ 50 الف شيكل للمصدر الذي سلمها شريط المحادثات.

في الموضوع نفسه، تكتب "يديعوت احرونوت" انه في حين عارض العديد من وزراء الليكود كشف التسجيل المثير لمحادثات يئير نتنياهو الذي اهان النساء أثناء استمتاعه في نادي للتعري، اغتنم وزير الطاقة يوفال شطاينتس الفرصة لإدانة ثقافة نوادي التعري، بل وانتقاد سلوك ابن رئيس الوزراء.

وقال شطاينتس عندما سئل عن تسجيلات يئير نتنياهو خلال مقابلة اجرتها معه ايالا حسون على راديو 103FM: "لقد حان الوقت لإغلاق نوادي التعري. نحن لسنا بحاجة إلى هذه الثقافة المتدنية في إسرائيل، تماما كما أننا لا نسمح للكازينوهات بالعمل في البلاد. الأضرار التي تلحق بصورة المرأة تخلق شيئا سلبيا في الثقافة الإسرائيلية".

وأوضح شطاينتس أن أولاده كانوا سيتصرفون بشكل مختلف. وقال "لدي ولدان بالغان وابنة، ولا يتعين علي حتى سؤالهم عما اذا ذهبا الى هذه الاماكن. في هذه المسائل أنا اثق بهم تماما". وأضاف: "أرى في زيارة هذه النوادي مسألة حقيرة، على الرغم من أنها لا تزال قانونية، في إسرائيل. في العديد من البلدان هناك كازينوهات وقمار على سباق الخيل، وأعتقد أننا كدولة يهودية يجب أن تتصرف بشكل مختلف". وأشار شطاينتس أيضا، إلى قول يئير نتنياهو بأن والده، رئيس الوزراء، قد "رتب" لرجل الأعمال كوبي ميمون 20 مليار دولار، وقال: "مع كل الاحترام ليئير نتانياهو، فإن الذي قاد مخطط انابيب الغاز منذ البداية وحتى النهاية، هو أنا".

مع ذلك، أدان شطاينتس نشر التسجيلات، وقال: "كان النشر خاطئا في نظري. هذا تسجيل تم التقاطه سرا من قبل موظف دولة وربح منه الكثير من المال، وسواء كان قانونيا أم لا، فهو مرفوض تماما ... ربما كان الأمر يستحق النشر ولكن بالتأكيد ليس بهذه الطريقة وبشكل عرض المحادثات ". 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار