الرئيسية / مختارات
فحص الطبيب الطفلة ورأى شيئاً يكبر في بطنها..عندما فحص توأمها أصيب بصدمة حياته!
تاريخ النشر: 07/02/2018
فحص الطبيب الطفلة ورأى شيئاً يكبر في بطنها..عندما فحص توأمها أصيب بصدمة حياته!
فحص الطبيب الطفلة ورأى شيئاً يكبر في بطنها..عندما فحص توأمها أصيب بصدمة حياته!

في يوم 4 تموز/ يوليو، كان مايكل وآليسا دان سعيدين جداً لأن عائلتهما ستكبر بالتوأم أيزابيلا ومادلين المتشابهتين بشكل كامل. وبعد بضعة أيام من الولادة، عادا مع توأمهما إلى المنزل. كل شيء كان يسير على أفضل ما يمكن، على الأقل هذا ما كانا يظنانه في البداية.

في خلال الفحص الروتيني بعد شهرين من الحدث السعيد، شعر طبيب الأطفال بالخوف : بطن مادلين منفوخة بشكل غير عادي. يتذكر مايكل هذا اليوم :”تغير وجه الطبيب، وعرفنا عندها فوراً أن الفحص الروتيني لم يأتِ كما كان متوقعاً”.

طلب الطبيب صورة سكانر لمادلين. تروي آليسا وهي ما زالت متأثرة :”كنا نعتقد أنه من المستحيل أن يكون شيئاً خطيراً، كانت شابة جداً. لكن بالفعل، كان هذا سرطاناً بكل تأكيد”.
أكدت نتائج الفحوصات أنه في خلال شهرين فقط، أصيبت مادلين بنوع نادر من سرطان الأطفال.

لكن بسرعة كبيرة، أخبر الطبيب الأهل خبراً آخر مرعباً : أخت مادلين، أيزابيلا، بدأت هي الأخرى تظهر عليها أعراض المرض نفسه. وأكدت النتائج التشخيص : كلتا الأختين مصابتان بنفس نوع السرطان بالضبط.
تفاقمت حالة الأختين. وعندما رأى الأطباء أن كبدي الطفلتين امتلآ بخلايا سرطانية، لم يعد لديهم خيار سوى إخضاعهما للعلاج الكيميائي وفصلهما. حتى أهلهما لم يستطيعوا أن يأخذوهما بين ذراعيهم.


لكن ذات يوم، عندما جرب الأطباء أن يجمعوهما معاً لتدعما بعضهما خلال المرحلة الثانية من العلاج الكيميائي، لاحظوا، للمرة الأولى، أولى علامات التحسن في حالة الطفلتين. تروي آليسا ” تركونا نجمعهما معاً للمرة الأولى وتعرفتا على بعضهما. بدأتا تظهران حيوية وتبتسمان، وهي أشياء لم تفعلاها في خلال شهر”.

 


التحسن كان إلى درجة أنه في خلال بضعة أسابيع، استطاعت الطفلتان العودة إلى المنزل ومواصلة علاجهما. بعد أشهر من التشخيص المرعب، أبلغ الأطباء الأهل اخيراً بأسعد خبر في حياتهم، في يوم 24 ديسمبر بينما كانت العائلة مجتمعة في الصالون المضاء بزينة الميلاد، رنّ التلفون وتوقف الزمن بضع لحظات : سمع الأهل أنه لم يعد هناك أي أثر للسرطان عند التوأم. معجزة !

 


اليوم تحتفل الطفلتان بعيد ميلادهما وهما بأفضل حالة ! احتمال أن يصاب التوأم كلتاهما بورمٍ في نفس المكان هو تقريباً معدوم، واحتمال أن تشفيا بدون عواقب جانبية، في نفس الوقت، هو أيضاً أقل. لكنهما فعلتاها. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً
بعد مشاهدتهما الأفلام الإباحيّة.. هاني وكامل استدرجا 'سمر' وهكذا اغتصباها
17/07/2018
أم سعودية تعذب طفليها الرضيعين بلا رحمة: “اليوم تموت وتدخل الجنة”!
17/07/2018
تاكتيكال ريبورت: الملك سلمان يشعر بالإعياء الشديد وضيق في التنفس ويرى ...
19/07/2018
أيدي كوهين :والذي بعث موسى وأخيه هارون بالحق إنها لقريبة
18/07/2018
إصابتان بالرصاص الحي بمخيم الجلزون
15/07/2018
ترك زوجته تعمل في ملهى ليلي فاستدرجته وقتلته بمساعدة عشيقها !
16/07/2018
القصف الإسرائيلي يلحق دمارا كبيرا بممتلكات المواطنين غرب غزة
15/07/2018
الاحتلال ينصب بوابة على مدخل الخان الاحمر
15/07/2018
14 مسؤولا أمريكيا أكدوا الامر.. لهذه الأسباب أقدم “ابن سلمان” على ...
15/07/2018
صحافي إسرائيلي: بشار الأسد زار الأردن سراً وهذه تفاصيل الزيارة
15/07/2018
مونديال 2018 يختتم فعاليته في قرية قريوت جنوب نابلس
16/07/2018
الخناق يضيق على “شيطان العرب”.. معلومات جديدة تفضح تورط “ابن زايد” ...
17/07/2018
الھباش ;ھون من صفقة القرن بالأردن
18/07/2018
الكلباني جاء يكحلها فعماها.. حاول تبرير تغريدته بعد احتضان الفتاة لـ ...
16/07/2018