الرئيسية / أخبار عبرية
لماذا رفضت حكومة الاحتلال استقبال وفد بولندي ؟
تاريخ النشر: 11/02/2018
لماذا رفضت حكومة الاحتلال استقبال وفد بولندي ؟
لماذا رفضت حكومة الاحتلال استقبال وفد بولندي ؟

رفضت الحكومة الإسرائيلية استقبال وفد بولندي رسمي، للمحادثات حول حل الأزمة الآخذة بالتفاقم بين البلدين، إثر إقرار مجلس الشيوخ البولندي قانونا يجرم ربط الجرائم النازية على أرضها بالحكومة والشعب البولندي، إلى أن تعرب بولندا عن استعدادها لتعديل القانون المتعلق بالمحرقة، بسحب ما كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الأحد.

وعينت بولندا فريقا مكونا من خمسة ممثلين من بينهم دبلوماسيون وخبراء تاريخيون لإجراء حوار في إسرائيل مع فريق مواز لحل الأزمة.

وقبل أيام قليلة، طلب السفير البولندي لدى إسرائيل جاسيك خودوروفيتش، من وزارة الخارجية، الترتيب لاستقبال الوفد البولندي خلال الأسبوع الجاري لمناقشة الأزمة؛ إلا أن الخارجية الإسرائيلية أعلمت السفير البولندي أنه "إذا لم تكن بولندا مستعدة لمناقشة جادة حول تعديل قانون، لا معنى لوصول الوفد"، وأكدت الصحفية أن المفاوضات حول استقبال الوفد استمرت خلال عطلة نهاية الأسبوع، إلا أنها لم تسفر عن تفاهمات من شأنها أن تسمح بوصول الوفد البولندي.

وبحسب الصحيفة، فإن الخارجية الإسرائيلية تعتبر أن تصريحات نائب الرئيس البولندي، التي أدلى بها خلال مقابلة صحافية مؤخرًا، أن "رد فعل إسرائيل على القانون ينبع من مشاعر الذنب حول سلبية اليهود خلال المحرقة"، عزز الأزمة الدبلوماسية بين الحكومتين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة في وارسو، أن الحكومة البولندية قدرت أن إسرائيل ستعترض على القانون، ولكنها لم تتوقع نشوب هذه الأزمة الكبيرة، وهي الآن تحاول إيجاد صيغة من شأنها أن تخفف من الغضب الإسرائيلي، على ألا تظهر وكأنها استسلمت لإسرائيل.

وكانت الحكومة البولندية قد رفضت، الأسبوع الماضي، استقبال وزير المعارف الإسرائيلي ورئيس "البيت اليهودي"، نفتالي بنيت. وقال المتحدث باسم الحكومة البولندية "هذه الزيارة لن تتم".

وبحسب صحيفة "هآرتس"، فإن زيارة بينيت، التي كانت مفترضة، لم تكن بالتنسيق مع وزارة الخارجية، رغم أن الحديث عن أزمة دبلوماسية حساسة بين إسرائيل وبولندا.

وفي حين رفضت الخارجية الإسرائيلية التعقيب على ذلك، قال مكتب بينيت إن "الزيارة قد نسقت مع الجهات ذات الصلة".

وأقر مجلس الشيوخ البولندي، الخميس قبل الماضي، قانونا يرمي إلى الدفاع عن صورة البلاد بتجريمه استخدام عبارة "معسكرات الموت البولندية" في الحديث عن المعسكرات النازية، وهو تشريع تعارضه إسرائيل، التي ادعت أن وارسو تحاول من خلاله "إعادة كتابة التاريخ وإنكار المحرقة".

وتعتبر السلطات الحاكمة في بولندا أن القانون يهدف إلى تفادي أن تنسب "للأمة أو الدولة البولندية" جرائم ارتكبها النازيون. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً
نجمتا أفلام إباحية اعتديتا بالضرب على شرطي في دبي وشتمتا النساء ...
24/06/2018
سعودي يُعاير علا الفارس بالفقر.. هكذا ردت عليه
23/06/2018
اتهام فتاة بإثارة كلب جنسيا !
21/06/2018
التربية والتعليم تحدد موعداً لإعلان نتائج الثانوية العامة للعام 2018
19/06/2018
هذا شكل الدولة الفلسطينية.. هآرتس تكشف كواليس الاجتماع السري للملك
24/06/2018
مأساة مروعة.. عائلة قتلت شنقاً خلال المباراة مع روسيا !
22/06/2018
ابن سلمان شارك في اللقاء المفاجئ بين الملك عبد الله الثاني ...
20/06/2018
زوجة في عُمان تقتل زوجها بمساعدة عشيقها .. هذه تفاصيل “صادمة” ...
20/06/2018
في لبنان: حسين يقتل عروسه فاطمة تاركة طفلها ابن ال 3 ...
23/06/2018
توقعات الأبراج في يوم الإربعاء 20 حزيران 2018
20/06/2018
إعلامي مصري: فضيحة.. في ليلة مباراة المنتخب مع روسيا كان اللاعبون ...
22/06/2018
متى يصادف عيد الاضحى فلكيا وميلاديا في السعودية وجميع الدول العربية
24/06/2018
الإعدام لسيدة عربية قتلت أخرى بسبب علاقة حميمية
23/06/2018
“الدواء مقابل الجنس”.. “لوفيغارو” تنشر تقريرا صادما عن “أطباء بلا حدود” ...
22/06/2018