الرئيسية / أخبار عبرية
نتنياهو: الأسد يعرض استقرار المنطقة برمتها للخطر
تاريخ النشر: 15/04/2018
نتنياهو: الأسد يعرض استقرار المنطقة برمتها للخطر
نتنياهو: الأسد يعرض استقرار المنطقة برمتها للخطر

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صباح اليوم في مستهل اجتماع مجلس الوزراء للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينيت) إنه تحدث مع نظيرته البريطانية تيريزا ماي يوم أمس حول الهجوم الثلاثي الذي شنته كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر يوم أمس على سوريا.

وقال نتنياهو إنه أكد لماي "أن الرسالة الدولية المهمة وصلت خلال هذا الهجوم الذي أكد عدم التسامح المطلق مع استخدام الأسلحة غير التقليدية". وأضاف في بيان مكتبه أن "هذه السياسية يجب أن تنعكس أيضًا في منع القدرات النووية للدول الإرهابية والمنظمات الإرهابية".

وأضاف نتنياهو أن "العامل الأكثر تزعزعًا في الشرق الأوسط هو إيران، وأن الرئيس الأسد يجب أن يفهم أنه عندما يسمح للمؤسسة العسكرية الإيرانية وفروعها للعمل في سوريا، فإنه يعرض سوريا للخطر واستقرار المنطقة بأكملها".

نتنياهو يعرب عن "دعمه الكامل" للضربات على سوريا

وكان نتنياهو قد أعرب في وقت سابق من مساء أمس السبت عن "دعمه الكامل" للضربات الأميركية والفرنسية والبريطانية على مواقع عسكرية في سوريا ردا على هجوم كيميائي مفترض. وقال نتنياهو في بيان "قبل عام، أكدت أن إسرائيل تدعم في شكل كامل قرار الرئيس دونالد ترامب التعبئة ضد استخدام وانتشار الأسلحة الكيميائية"، مؤكدا أن هذا الدعم "لم يتغير".

وتابع نتنياهو "صباحا (أمس السبت) اظهرت الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة أن التزامها لا يقتصر على تصريحات مبدئية". وشدد رئيس الوزراء الاسرائيلي على أنه "يجب أن يكون واضحا للرئيس السوري بشار الأسد أن جهوده المستمرة لحيازة أسلحة الدمار الشامل واستخدامها، وازدراءه غير المقبول للقانون الدولي وسماحه لإيران وحلفائها بالتمركز عسكريا في سوريا يعرض سوريا للخطر".

وقد تم ابلاغ الدولة العبرية مسبقا بالضربات الاميركية والفرنسية والبريطانية بحسب الاذاعة الرسمية الاسرائيلية. وكانت اسرائيل دانت الاثنين الماضي الهجوم الكيميائي المفترض في سوريا متهمة السلطات السورية بارتكاب "جريمة ضد الانسانية" وامتلاك قدرات انتاجية جديدة في هذا المجال. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار