الرئيسية / مختارات
نفذ وصية والدته.. هذا ما يفعله طبيب مصري مع مرضاه!
تاريخ النشر: 07/06/2018
نفذ وصية والدته.. هذا ما يفعله طبيب مصري مع مرضاه!
نفذ وصية والدته.. هذا ما يفعله طبيب مصري مع مرضاه!

ما زال الطبيب المصري، ياسر أحمد ضيف، استشاري جراحة العظام في مدينة شربين التابعة لمحافظة الدقهلية خلال 33 عاماً وحتى الآن، حديث الصباح والمساء في تلك المدينة الهادئة الواقعة بدلتا مصر.

الطبيب الذي تخرج في كلية الطب في بداية الثمانينيات من القرن الماضي وتخصص في جراحة العظام، تلقى وصية والدته قبل وفاتها ونفذها بصبر وثبات، ودون تبرم أو ضيق رغم مرور عشرات السنين عليها.

كانت وصية الأم الراحلة لابنها الطبيب وشقيقه الآخر الذي كان يعمل طبيباً أن يرأف بالمرضى وبحالتهم، وأن تكون قيمة الكشف قليلة جداً بمعايير ذلك الزمان، ونفذ الطبيبان الوصية حتى سافر الشقيق الأكبر لدولة الكويت، فيما بقي الشقيق الأصغر ياسر في مدينته وظل منذ العام 1985 وحتى الآن يعالج مرضاه بسعر رمزي لا يتجاوز 5 جنيهات رأفة بهم، وتنفيذاً لوصية والدته.
قال الطبيب ضيف إنه يشعر برضا كبير، ويلقى محبة كبيرة من الجميع، بسبب ذلك العمل الخيري والإنساني، الذي نفذه تلبية لوصية والدته واستجابة لرغبتها، مضيفاً أن قيمة الكشف لم تتغير طيلة تلك السنوات، وكان كرم الله عليه واسعاً، فقد كانت ومازالت عيادته الخاصة تمتلئ بالمرضى، وبارك الله في رزقه، ولم يشعر ولو ليوم واحد أنه يحتاج لشيء أو أن قيمة الكشف البسيطة تعوقه عن التوسع في عمله وتلبية احتياجات منزله ونفقات حياته.

وأضاف أنه كان يشعر دائما أن الله معه ويسانده ويبارك له في كل شيء، بل كان يسافر لحضور مؤتمرات علمية وطبية ويجد كل الأمور ميسرة له، وهو ما أشعره بسعادة غامرة وجعله يصر على تنفيذ وصية والدته حتى النهاية.

وأوضح ضيف أنه أحيل للتقاعد منذ عامين، ومازال يواصل عمله في عيادته الخاصة وينفذ وصية والدته التي يراها قدم الخير عليه وعلى أسرته، مضيفاً أن الله رزقه بابن صيدلي وابنة تعمل طبيبة ويعيش مع أسرته حياة سعيدة وهانئة.(العربية)

 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار