الرئيسية / تقارير فيديو
قنابل الغاز.. وجه المحبة والسلام من غزة
تاريخ النشر: 25/06/2018
قنابل الغاز.. وجه المحبة والسلام من غزة
قنابل الغاز.. وجه المحبة والسلام من غزة

بينما ينشغل الفلسطينيون في قطاع غزة في مواجهة قنابل الغاز ورصاص الاحتلال على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.. ينشغل المواطن احمد أبو عطايا لاجئ من مدينة بئر السبع بجمع أنواع مختلفة من قنابل الغاز التي يطلقها الاحتلال الإسرائيلي ضد المتظاهرين السلميين في منطقة ملكة شرق غزة.
منذ شهر ونصف وأبو عطايا يتوجه في كل يوم جمعة الى خيام العودة شرق غزة وتحت أزيز رصاص الاحتلال وراجمات قنابل الغاز وطائرات الاحتلال ينشغل في جمع القنابل ليعود محملا بالآلاف منها وبأحجامها المختلفة، سواء القنبلة التي تطلق من سلاح الجندي الاسرائيلي أو من راجمة الصواريخ أو حتى من طائراتها.
وقد يتبادر الى ذهن البعض أن الحاجة المادية قد تدفع أبو عطايا الى اقتناء هذه القنابل ولكنها رسالة محبة وسلام أراد إرسالها للعالم للتأكيد بفكرة جديدة على سلمية المظاهرات فخلق من قنابل الغاز مسابح سلام.
يقول أبو عطايا لمراسلة معا:" جمعت خلال الجمعة الماضية ما يقارب 2200 قنبلة غاز وضعتها في المنزل كتذكار على شكل مسابح بأعداد كبيرة جدا وهي فكرة لاقت إعجاب الأصدقاء والمقربين".
وحول الرسالة التي يحاول أبو عطايا إرسالها للعالم يقول:" هذه قنابل الموت التي تصيبنا في كل جمعة تحولت الى رسالة سلام وزرعت بالحياة لأننا طلاب حياة ولنا حق في فلسطين والقدس والتاريخية ونريد العودة الى هذا الحق".
أبو عطايا هو واحد من أسرة أصيب عدد كبير من أفرادها خلال مسيرات العودة وقدمت العديد من الشهداء ورغم إصابته بشظايا في قدمه ورصاصة في يده لم يثنه ذلك عن مواصلة جمع قنابل الغاز وإعادة تدويرها.
وتمر عملية إعادة تدوير قنابل الغاز بعد جمعها بعملية التنظيف والتلميع والتأكد من خلوها من باقي تسريبات الغاز السام قبل أن يجمعها في حبل متين يشكل مسبحة تعلق على جدران المنزل.
وعلى الرغم من الآثار السلبية التي خلفتها قنابل الغاز على صحة أبو عطايا إلا انه يصر على التوجه في كل جمعة لجمع العديد منها لعل قنابل الموت تتوقف يوما ما وتبقى شاهدة على جرائم الاحتلال بحق المدنيين العزل. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً
بعد مشاهدتهما الأفلام الإباحيّة.. هاني وكامل استدرجا 'سمر' وهكذا اغتصباها
17/07/2018
أم سعودية تعذب طفليها الرضيعين بلا رحمة: “اليوم تموت وتدخل الجنة”!
17/07/2018
أيدي كوهين :والذي بعث موسى وأخيه هارون بالحق إنها لقريبة
18/07/2018
تاكتيكال ريبورت: الملك سلمان يشعر بالإعياء الشديد وضيق في التنفس ويرى ...
19/07/2018
إصابتان بالرصاص الحي بمخيم الجلزون
15/07/2018
ترك زوجته تعمل في ملهى ليلي فاستدرجته وقتلته بمساعدة عشيقها !
16/07/2018
القصف الإسرائيلي يلحق دمارا كبيرا بممتلكات المواطنين غرب غزة
15/07/2018
الاحتلال ينصب بوابة على مدخل الخان الاحمر
15/07/2018
14 مسؤولا أمريكيا أكدوا الامر.. لهذه الأسباب أقدم “ابن سلمان” على ...
15/07/2018
صحافي إسرائيلي: بشار الأسد زار الأردن سراً وهذه تفاصيل الزيارة
15/07/2018
مونديال 2018 يختتم فعاليته في قرية قريوت جنوب نابلس
16/07/2018
الخناق يضيق على “شيطان العرب”.. معلومات جديدة تفضح تورط “ابن زايد” ...
17/07/2018
الھباش ;ھون من صفقة القرن بالأردن
18/07/2018
الكلباني جاء يكحلها فعماها.. حاول تبرير تغريدته بعد احتضان الفتاة لـ ...
16/07/2018