الرئيسية / مختارات
قناة "العربية" تفصل 6 موظفين في فلسطين "تعسفاً"
تاريخ النشر: 01/07/2018
قناة "العربية" تفصل 6 موظفين في فلسطين "تعسفاً"
قناة "العربية" تفصل 6 موظفين في فلسطين "تعسفاً"

دعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين إدارة مجموعة قنوات "إم بي سي" السعودية، اليوم السبت، للعودة عن قرار إنهاء خدمات ستة من موظفي مكتب القناة في القدس المحتلة ورام الله.

وفي بيان صحفي، طالبت النقابة بـ"وقف إجراء إنهاء خدمة 6 من الزملاء والزميلات قبل نحو شهرين، حيث تابعت الأمر من البداية مع الموظفين الذين طالبوا بإعطائهم فرصة مع إداراتهم، إلا أن الأمور وصلت لمرحلة صعبة تتطلب منا موقفاً نقابياً".

وأضافت النقابة في بيانها، أنه "بعد مراجعات قانونية، فإن الإجراء يندرج في سياق الفصل التعسفي والتنكر للحقوق".



وعبَّرت النقابة عن استنكارها الإجراء الذي طال نخبة من الإعلاميين "المشهود لهم بالكفاءة والمهارة في الوسط الإعلامي الفلسطيني منذ عقود من الزمن".

واستغربت في بيانها، توقيت الإجراء، وسط ما يحيط بالقضية الفلسطينية من مؤامرات واستهداف يتطلب زيادة الطواقم لقناة بحجم "العربية" والـ"Mbc"، وليس تقليصها إذا كانت فعلاً تريد المحافظة على المواكبة بحجم تداعيات الأحداث وتسارعها في فلسطين.

واختتم البيان بتأكيد "الوقوف والمساندة للزملاء والزميلات بالطرق الحقوقية والنقابية كافة، ومراسلة إدارة مجموعة الـ(Mbc العربية) للعودة عن القرار، ووفق ذلك ستتخذ النقابة الإجراءات المناسبة بالتنسيق مع الزملاء والزميلات ممن تعرضوا لإجراء إنهاء الخدمات".

وتتعرض القضية الفلسطينية والقدس المحتلة لانتهاكات وتصعيد مستمر، وسط محاولات لتمرير "صفقة القرن" التي اقترحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتؤديها السعودية، وتقضي بهضم حقوق الفلسطينيين لصالح "إسرائيل"، بالإضافة لإعلان القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي المزعومة.

 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار