الرئيسية / أخبار عبرية
ضابط إسرائيلي يكشف: قرار ترامب القادم بشأن "صفقة القرن" وأسباب لقاء عباس وفياض
تاريخ النشر: 04/07/2018
ضابط إسرائيلي يكشف: قرار ترامب القادم بشأن "صفقة القرن" وأسباب لقاء عباس وفياض
ضابط إسرائيلي يكشف: قرار ترامب القادم بشأن "صفقة القرن" وأسباب لقاء عباس وفياض

تستعد الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب لإعادة تقييم خطة السلام المعروفة ب "صفقة القرن " وفق ما أفاد به ضابط إسرائيلي خبير في الشؤون العربية مشيرًا إلى "فشل" إدارة ترامب في إقناع الفلسطينيين والدول العربية بالقبول بالخطة.

وأفاد الضابط الإسرائيلي السابق في جهاز الاستخبارات العسكرية "أمان"، يوني بن مناحيم، أن إدارة ترامب "فشلت في إدارة رابحة لإقناع الفلسطينيين والدول العربية بالقبول بصفقة القرن".

وبناء على ما ورد في تقارير وسائل الإعلام الأمريكية، ذكر أن المبعوثين الأمريكيين لعملية السلام؛ جارد كوشنير وجيسون غرينبلات، عادا لواشنطن "محبطين من الزيارة الأخيرة للمنطقة، حيث باتت فرصة تنفيذ صفقة القرن بشكلها الحالي، تبدو ضئيلة".

يذكر أن رئيس السلطة محمود عباس ، يمتنع عن لقاء الوفد الأمريكي، وهو الموقف الممتد له منذ إعلان ترامب أن القدس المحتلة، "عاصمة لإسرائيل"، حيث أوضح بن مناحيم، في مقال له بموقع "نيوز ون" الإسرائيلي، أن الرئيس "عباس ليس على استعداد للاستماع إلى أي فكرة مرتبطة بصفقة القرن"

ورأى أن "السبيل الوحيد لإنقاذ هيبة الرئيس الأميركي، أن يعلن عن إعادة تقييم الخطة وطرح تعديلات عليها في ضوء التطورات الأخيرة".

وعدّ أنه "يجب على ترامب أن ينتظر حتى استقالة الرئيس عباس، واختيار قيادة فلسطينية جديدة يمكن لها أن تفتح صفحة جديدة مع واشنطن، بحيث تدمج في المشاورات بشأن المخطط النهائي لصفقة القرن"، بحسب ما أوردته عربي 21 نقلا عن الموقع الإسرائيلي.

ولفت الضابط الإسرائيلي، إلى أهمية إشراك ترامب للاتحاد الأوروبي في صياغة "صفقة القرن" وإجراء التعديلات عليها، وأخذ القرارات الدولية التي تتعلق بشأن القدس واللاجئين الفلسطينيين في الحسبان.

كما أشار إلى أن اللقاء الذي جمع عباس مع رئيس الوزراء الفلسطيني الأسبق، سلام فياض؛ الذي يتمتع بـ"علاقات دولية واسعة، كما يمتلك علاقات وثيقة مع صناع القرار في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة"، وفق بن مناحيم الذي نقل عن مصادر في حركة "فتح"، تأكيدها أن الرئيس "عباس يحتاج إلى مساعدة فياض من أجل تقليل الضرر الذي تسببه سياساته لحكومة ترامب".

وعلق الخبر الإسرائيلي، قائلا: "من المبكر جدا تقييم ما إذا كان بإمكان الاثنين (الرئيس عباس وفياض) التوصل إلى أساس مشترك للعمل معا بطريقة تعيد سلام فياض إلى الحكومة الفلسطينية". 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً
مفتي آل سعود يبيح شرب الخمور وممارسة الجنس لغير المسلمين في ...
11/07/2018
إصابة قائد حماس يحيى السنوار في غزة
10/07/2018
خطف فتاة واغتصبها في شارع ضيّق... صوّر نفسه وهو يغتصبها وهدّدها!
09/07/2018
شاب يحرق منزل عائلته بوالده وزوجته محاولاً الانتحار في دبي.. لهذه ...
09/07/2018
معلومات عن المرأتين المتهمتين بقتل 3 أطفال غرب القاهرة.. الأول عمره ...
14/07/2018
وثقت به وأرسلت له صورها بدأ يبتزها فوقع في قبضة مكتب ...
10/07/2018
شاهد المهدي المنتظر في قبضة السلطات التركية .
11/07/2018
"الداعية الراقص" المثير للجدل في تركيا قيد التحقيق
12/07/2018
السعودية عملت على تنحية الأردن عن إدارة الأقصى.. وهذه تفاصيل ليلة ...
13/07/2018
قتل ابنته ليقدمها قرباناً لـ'الجن' ليخرج كنزاً من تحت منزله
09/07/2018
توقعات الأبراج في يوم الإربعاء 11 تموز 2018
11/07/2018
14 عاماً من تقلّده منصب الخارجية الروسية.. تعرّف على الرجل الذي ...
14/07/2018
توقعات الأبراج في يوم الثلاثاء 10 تموز 2018
10/07/2018
توقعات الأبراج في يوم الإثنين 9 تموز 2018
09/07/2018