الرئيسية / أخبار عبرية
ليبرمان يعرقل "مساعدات إنسانية ضخمة لغزة خلال الأسابيع المقبلة"
تاريخ النشر: 09/07/2018
ليبرمان يعرقل "مساعدات إنسانية ضخمة لغزة خلال الأسابيع المقبلة"
ليبرمان يعرقل "مساعدات إنسانية ضخمة لغزة خلال الأسابيع المقبلة"

بعد "الإحباط" الذي نقتله صحف إسرائيليّة، الأسبوع الماضي، عن المبعوثين الأميركيّين للمنطقة، جاريد كوشنر وجيسون غرينبلات، بسبب الموقف العربي الرافض لفرض خطّة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، المعروفة باسم "صفقة القرن" على القيادة الفلسطينيّة؛ تتعثّر الصفقة مرّة أخرى مع التباين الكبير بين موقفي حركة حماس ووزارة الحرب الإسرائيليّة من أي ربط لتخفيف للحصار الإسرائيلي لقطاع غزّة بأسرى الاحتلال لدى المقاومة.

فقد نقلت صحيفة "يسرائيل هيوم"، اليوم الإثنين، عن مسؤولين أمنيّين إسرائيليين قولهم إن وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، يشترط إعادة "جثث" جنود الاحتلال المحتجزين في قطاع غزّة مقابل أي تخفيف للحصار المفروض على القطاع، وهو الأمر الذي ترفضه حماس، التي تتمسّك بـ"الفصل بين الملفّات".


وتعمل الأجهزة الأمنيّة الإسرائيلية، بالشراكة مع جهاتٍ دوليّة، في الأشهر الأخيرة، في عدّة مسارات متوازية، وفق الصحيفة، بهدف منع انهيار الأوضاع الإنسانية في القطاع المحاصر منذ ٢٠٠٧ أكثر فأكثر.


وتتوقّع الأجهزة الأمنية للاحتلال أن يتم إدخال "مساعدات إنسانيّة ضخمة" لغزّة "خلال الأسابيع المقبلة"، باشتراط الاحتلال حلّ قضية أسراه لدى المقاومة الفلسطينية، وهو الشرط الذي سيعرقل تخفيف الحصار، وسيضع حدًا للمجهود الدولي.

وكان الصحيفة ذاتها قد ذكرت، أمس، الأحد، أنّ بنيّة الرئيس الأميركي تجاوز الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، والانتقال أولًا إلى فرض خطّة لتحسين الأوضاع في قطاع غزّة، تشكّل المرحلة الأولى من "صفقة القرن" الأميركيّة.

وكشفت الصحيفة أنّ الخطّة التي تجري بلورتها تضم جملةً من الخطوات الاقتصادية لتحسين الأوضاع الاقتصادية في غزة، منها: تخفيف الحصار وإنشاء رصيف بحري في قبرص لنقل البضائع الفلسطينية من وإلى القطاع، أو إنشاء منطقة صناعية كاملة في سيناء المصرية تخدم القطاع.


وقال مصدر مصري للصحيفة تعليقًا على خطّة "غزّة أولًا" إن الخطة سيتم تنفيذها بدون تعاون مع القيادة الفلسطينيّة، في حين ستكون مراقبة تنفيذها بالتعاون مع عددٍ من الدول العربيّة المنخرطة في عملية السلام، ومنها مصر والسعودية والإمارات والأردن.

وترفض حركة "حماس"، كما أعلن القيادي فيها، أسامة حمدان، الأربعاء الماضي، في برنامج "بلا حدود" على قناة "الجزيرة"، أي ربط بين ملفي الأسرى وتخفيف الأزمة الإنسانيّة في قطاع غزّة.

في حين قال الرّئيس الفلسطيني، محمود عباس، خلال اجتماع اللجنة المركزية لحركة "فتح"، أمس الأحد، وفق "وفا" إن صفقة القرن "التي اتخذنا موقفا منها وأكدنا للعالم أننا ضدها ولن نقبلها ولن نسمح لها بأن تمر، ونحب أن نؤكد أن أشقاءنا العرب أكدوا لنا أنهم ضد هذه الصفقة، بالإضافة إلى أن هناك دولا أخرى في العالم سواء من أوروبا وآسيا وإفريقيا وغيرها أيضا، بدأت تستبين بأن صفقة العصر لا يمكن أن تمر". 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً
مفتي آل سعود يبيح شرب الخمور وممارسة الجنس لغير المسلمين في ...
11/07/2018
إصابتان بالرصاص الحي بمخيم الجلزون
15/07/2018
القصف الإسرائيلي يلحق دمارا كبيرا بممتلكات المواطنين غرب غزة
15/07/2018
الاحتلال ينصب بوابة على مدخل الخان الاحمر
15/07/2018
معلومات عن المرأتين المتهمتين بقتل 3 أطفال غرب القاهرة.. الأول عمره ...
14/07/2018
14 مسؤولا أمريكيا أكدوا الامر.. لهذه الأسباب أقدم “ابن سلمان” على ...
15/07/2018
صحافي إسرائيلي: بشار الأسد زار الأردن سراً وهذه تفاصيل الزيارة
15/07/2018
شاهد المهدي المنتظر في قبضة السلطات التركية .
11/07/2018
"الداعية الراقص" المثير للجدل في تركيا قيد التحقيق
12/07/2018
14 عاماً من تقلّده منصب الخارجية الروسية.. تعرّف على الرجل الذي ...
14/07/2018
السعودية عملت على تنحية الأردن عن إدارة الأقصى.. وهذه تفاصيل ليلة ...
13/07/2018
مونديال 2018 يختتم فعاليته في قرية قريوت جنوب نابلس
16/07/2018
توقعات الأبراج في يوم الإربعاء 11 تموز 2018
11/07/2018
اعتقلته تركيا بتهم الانتهاك الجنسي والاساءة للدين.. تعرف على الداعية “المجنون” ...
12/07/2018