الرئيسية / أخبار مميزة
لإرضاء الصين.. غوغل تستعد لإطلاق نسخة قابلة للمراقبة من محرك بحثها
تاريخ النشر: 03/08/2018
لإرضاء الصين.. غوغل تستعد لإطلاق نسخة قابلة للمراقبة من محرك بحثها
لإرضاء الصين.. غوغل تستعد لإطلاق نسخة قابلة للمراقبة من محرك بحثها

أكد تقرير نشره موقع “The Intercept” الإخباري أن شركة غوغل تعمل حاليًا على التحضير لمحرك بحث جديد مصمم خصيصًا للصين.

ويسمح محرك البحث الجديد بتنقيح كافة نتائج البحث التي تظهر للمستخدمين داخل الصين، إذ أنه سيتم استبعاد كافة الشبكات الاجتماعية المحجوبة والمواقع الإخبارية العالمية المحظورة داخل الحدود الإلكترونية الصينية.

ووفقًا للتقرير، فإن الشركة تعمل منذ بداية العام الماضي على محرك البحث المذكور، تحت اسم كودي DragonFly، والذي سيُقدم في هيئة تطبيق موبايل لهواتف أندرويد.

وسيكون من السهل عمل قائمة بالكلمات المحظور البحث عنها وكذلك حظر المواقع المحجوبة داخل الأراضي الصينية، إضافة إلى توفير خدمات البحث عن الصور واقتراح الكلمات عند البحث وكذلك التصحيح الإملائي للكتابة.

وخرجت غوغل بخدمة بحثها من الصين عام 2010 عندما ضيقت السلطات الخناق عليها، واعترض العملاق الأمريكي على الحدود الصارمة لحرية المعلومات والبحث على الإنترنت في الصين، مما دفعه للخروج منها.

وتشهد الحياة الإلكترونية في الصين تضييقات عديدة ورقابة مشددة لكل ما يجري على الإنترنت، وذلك من خلال حائط الرقابة الناري Great Firewall، والذي يحدد ما يمكن للمقيمين داخل الحدود الصينية البحث عنه والاطلاع عليه على شبكة الإنترنت، إضافة إلى حرمانهم تمامًا من الوصول إلى أي محتوى يخص بعض الموضوعات مثل استقلال تايوان وكذلك مظاهرات ميدان تيانانمين الشهيرة.

ويعتبر الباحث في الحريات باتريك بوون، أن هذه خطوة إطلاق محرك خاص بالصين “تعد انتصارًا للحكومة الصينية الديكتاتورية على أكبر محرك بحث في العالم، وبالتالي فإن أي شركة تقنية أخرى لن تتمكن من الصمود أمامها.”

ووفقًا لما نقله موقع “ذا فيرج” التقني، فإن “هناك العديد من العراقيل التي تقف في وجه غوغل تمنعها من تحقيق هدفها وإطلاق محركها الجديد، مثل الحصول على موافقة المسؤولين في بكين وكذلك إثبات أن المحرك الجديد سيكون اختيار أصل مقارنة بمنافسه الصيني المتطور Baidu.

يذكر أن العلاقات الأمريكية الصينية متوترة في الفترة الأخيرة، حيث تم قبول طلب شركة فيسبوك لإنشاء شركة خاصة ومشروعات ناشئة في مدينة زيهيانج، ومن ثم تم سحب الموافقة ورفض طلبها للحصول على رخصة العمل في المدينة من جانب الإدارة الرئيسية للأمن الإلكتروني في بكين. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار