الرئيسية / مختارات
كيف سيكون الرد المدمر من إيران على السعودية؟
تاريخ النشر: 25/09/2018
كيف سيكون الرد المدمر من إيران على السعودية؟
كيف سيكون الرد المدمر من إيران على السعودية؟

الحوثيون سيضربون واول دفعة 50 صاروخ بالستي إيراني

قال الرئيس الايراني روحاني بعدما اتهم المملكة العربية السعودية انها هي التي وراء الهجوم الجريمة الذي حصل على الجيش الايراني اثناء قيامه بعرض عسكري في الاهواز مما ادى الى مقتل 24 ضابط وجندي ايراني واصابة 54 ضابط وجندي ومدني بجراح نتيجة اطلاق مجموعة مسلحة برشاشات متوسطة وثقيلة النار على قافلات الفرق الايرانية من الجيش الايراني التي كانت تمر في استعراض عسكري.

وقال الرئيس روحاني ان السعودية هي التي تقف وراء هذا الهجوم ضد الجيش الايراني والتي قامت بعملية هز الامن الايراني وضرب قلب ايران وضرب الجيش الايراني وهذا هو اكبر خط احمر لا تسمح به ايران. واضاف الرئيس روحاني ان رد ايران سيكون مدمر ضد السعودية.

 

كيف سيكون الرد المدمر من ايران على السعودية

الجنرال مارك كيلي في مقابلة مع التلفزيون الاميركي سي. ام. بي. سي. قال ان ايران لن تجازف وتقوم باطلاق صواريخ من ايران على السعودية، لان ذلك يعني حرب سعودية – ايرانية والسعودية تملك صواريخ ارض – ارض قوية، وتملك منظومات دفاع ضد الصواريخ البالستية من ايران، لكن الاخطر هي ان الولايات المتحدة والجيش الاميركي سيدخل المعركة ويقصف ايران ردا على قصفها على السعودية، التي هي اهم مصدر لتصدير النفط الى الولايات المتحدة وابقاء سعر برميل النفط 72 دولار.

وقال الجنرال مارك كيلي ضابط المخابرات الاميركي السابق المتقاعد في حديثه مع تلفزيون سي. ام. بي. سي ان سلاح الجو الايراني غير قادر على القيام بغارات على السعودية، ولذلك فانه من المحتمل ان الحرب ستنطلق في اليمن وان ايران ستستعمل انصار الله او الحوثيين لشن حرب صواريخ على السعودية وتبقى ايران خارج اطار المعركة.

وانه اذا كانت ايران قد ارسلت في السابق صواريخ بالستية الى اليمن فانها الان سترسل اول دفعة على الاقل 50 صاروخ حتى يصل الامر الى 200 او 300 صاروخ بالستي يتم حفر حفريات كبرى لهم كي لا يستطيع الطيران السعودي والاميركي ضربهم، ويعمل الايرانيون بهدوء وبطء وقد قام الحوثيون سابقا انما عبر صواريخ ايرانية بقصف اهم مطار في السعودية وهو مطار الملك خالد في الرياض عاصمة السعودية. كذلك قصفوا القصر الملكي في قلب الرياض، لكن الان فان ايران التي وعدت برد مدمر فانها سترسل 50 صاروخ بالستي وهي قادرة على ايصالهم عن طريق سلطنة عمان الى اليمن، وهي قادرة على فرض ذلك على سلطنة عمان حتى لو تدخل الاميركيون، كما ان لديها سفن حربية في الخليج لا يستطيع الاسطول الاميركي مراقبتها لان عددها يصل الى اكثر من 43 سفينة اضافة الى 3 الاف زورق محمل بشحنات متفجرة بـ 1000 كلغ يهدد السفن الاميركية بالاصطدام بها واحداث فجوة ضخمة لاغراقها. لذلك فالبحرية الاميركية لا تستطيع مراقبة طول الشاطىء اليمني وايران تستطيع ايصال صواريخ بالستية ومعلومات المخابرات تقول ان ايران ستقود الحرب عبر الحوثييءن على السعودية وانصار الله،وان الصواريخ من اليمن تصيب السعودية وقد اصابت سابقا صاروخين العاصمة الرياض وكالدت تصيب المطار الدولي في العاصمة الرياض مطار الملك الراحل خالد. لذلك فالحرب المدمرة ستشتعل من اليمن ضد السعودية. وسيكون على السعودية رد عشرات الصواريخ البالستية الايرانية من اليمن على العاصمة الرياض وعلى جدة، وربما على مسقاط ارامكو الضهمة اكبر مصدر تصدير نفط في العالم وهذا لا تسمح به الولايات المتحدة وفق الجنرال مارك كيلي اذا تم قصف مصافي شركة ارامكو النفطية اكبر شركة نفط في العالم، لان ذلك يؤثر على تصدير النفط مما يرفع سعر البرميل من 72 الى سعر غير محدود.

وانهى كلامه الجنرال مارك كيلي ان المخابرات الاميركية لم تستطع تحديد من هي الجهة التي قامت لتنفيذ عملية الاهواز ضد الجيش الايراني وقتل 24 ضابط وجندي منه وجرح 54 ضابط وجندي ايضا، وهي عملية كبيرة وضربة صادمة للجيش الايراني، ولا يمكن لايران ان تسكت عن الموضوع دون الرد، لكن لا يمكنها الرد بغارات جوية ولا بصواريخ بالستية من ايران على السعودية.

والولايات المتحدة لا تعتقد ان السعودية تقف وراء الحادث، الا ان جماعة عرب الاهواز يتلقون اموالا من السعودية وفي اخر المعلومات فانهم يتلقون اسلحة من السعودية، وفي كل الاحوال لا استطيع كضابط مخابرات سابق ان احدد الجهة، انما وفق التصور الايراني واتهام السعودية فيعني ان ايران ستهاجم السعودية، لكن ستستعمل انصار الله الحوثيين بشن اعنف حرب صاروخية على السعودية ستكون على مدى الاشهر الثلاثة القادمة. ولن يكون امام السعودية خيار القيام بغارات على ايران، بل ستضرب في اليمن بقوة، واذا ضربت في اليمن بقوة فان خطر سقوط مدنيين ابرياء محتمل جدا لان الحوثيين هم في قلب صنعاء بين المدنيين وهم في قلب مدينة الحديدة بين اليمنيين وهم في القرى اليمنية في ريف صنعاء وفي ريف صعدة والمناطق في القرى المدنية والطائرات السعودية لا تستطيع قصف الحوثيين لان ليس لديهم ثكنات عسكرية او مراكز عسكرية كبرى كما ان ليس لديهم دبابات الا عدد محدود لذلك فهي مضطرة لقصف مراكز هي مراكز نفوذ للحوثيين، ولكن اذا وقع قتلى مدنيين ابرياء فان اوروبا والولايات المتحدة وخاصة الكونغرس الاميركي سيحتج لدى الرئيس الاميركي الاميركي دونالد ترامب ويطلب الضغط على السعودية لوقف غاراتها على اليمن كي لا يسقط قتلى ابرياء مدنيين وهذا ما حصل قبل شهرين وارسل وزير الدفاع الاميركي ماتيس الضابط غارنيل مع رسالة صارنمة الى قيادة الجيش السعودي انه استمر بقصف المدنيين مثلما سقط 80 طفل يمني قتيل فان الولايات المتحدة ستوقف تقديم الاسلحة الى السعودية.

وعندها تعهدت السعودية بتحديد الضربات وطلبت من سلاح الجو الاميركي ان تقوم الطائرات الاميركية بمرافقة الطائرات السعودية كي يحصل القصف عبر مساعدة اميركية ولا يؤدي الى قتل مدنيين وبذلك تتحمل الولايات المتحدة نتائج القصف لانها هي المسؤولة عن اعطاء اشارت القفصف كي لا تصيب المكدجنيين.

ان حربا خطيرة قادمة بين اليمن والسعودية، وروسيا رفضت التوسط بين ايران والسعودية، والرئيس الروسي بوتين منشغل جدا لا بل مصاب بصدمة نتيجة اسقاط الطائرة الروسية بسبب 4 طائرات اسرائيلية التفّت حولها، واعلن وزير الدفاع الروسي ان روسيا قدمت خدمات كثيرة لاسرائيل وسمحت لها بقصف مراكز في سوريا، ولم تفرض عليها منع القصف، لكن روسيا ابلغت 315 مرة اسرائيل انها ستقوم بتحليق جوي في مناطق قريبة من الحدود مع هضبة الجولان، بينما اسرائيل لم تبلغ روسيا الا 24 مرة عن اقتراب غارات وفي الدقائق الاخيرة، كانت اسرائيل تبلغ قيادة سلاح الجو الروسي، والتعامل لم يكن مستقيما ولائقا ومهني من قبل اسرائيل، وسلاحها الجوي بينما سلاح الجو الروسي تعامل بكل صدق وشفافية مع الطيران الاسرائيلي، لكن بعد الحادث الذي حصل وادى الى اسقاط الطائرة الروسية ومقتل 15 ضابط وجندي روسي بسسب الطائرات الاسرائيلية عبر تصرف غير اخلاقي كما وصفها وزير الدفاع الروسي فان الرئيس الروسي بوتين قد يتصرف بطريقة اخرى مع اسرائيل لم يتم تحديدها. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار