الرئيسية / مختارات
ولادة "الناتو العربي" قريبة جداً: سيضم بلداً أجنبياً.
تاريخ النشر: 27/09/2018
ولادة "الناتو العربي" قريبة جداً: سيضم بلداً أجنبياً.
ولادة "الناتو العربي" قريبة جداً: سيضم بلداً أجنبياً.

كشفت مجلة "ذا ناشونال" الإماراتية تفاصيل جديدة عن "تحالف الشرق الأوسط الإستراتيجي" - (ميزا) المرتقب، مشيرةً إلى أنّ نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الخليج العربي، تيم ليندركينغ، أمضى الأسابيع الثلاثة الفائتة يقوم بمهمات ديبلوماسية إقليمية مكوكية في الخليج، بهدف وضع أسس قمة ستستضيفها الولايات المتحدة الأميركية في كانون الثاني المقبل لإطلاق التحالف المذكور أو "الناتو العربي" ك‍ما يسميه البعض.
بومبيو: لسنا خائفين من أن نعاقب النظام الإيراني
الشرق الأوسط الملتهب... كيف سيكون بعد 3 أشهر؟

وفي مقابلة مع المجلة، أوضح ليندركينغ أنّ التحالف سيضم الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي (السعودية والإمارات والكويت والبحرين وقطر وعمان) والولايات المتحدة الأميركية ومصر والأردن، لافتاً إلى أنّ وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو سيستضيف لقاء سيجمع دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم غد الجمعة للتحضير للقمة المزمع عقدها في كانون الثاني.

وعلى الرغم من الاختلافات في الأولويات السياسية بين دول "مجلس التعاون"، قال ليندركينغ إنّ فكرة التحالف تكمن في كونه يبني درعاً قوياً وصلباً في وجه التهديدات ضد الخليج، ذكراً إيران والمخاوف السيبرانية والهجمات على البنى التحتية وتنسيق عملية إدارة النزاعات من سوريا وصولاً إلى اليمن، ومؤكداً أنّ إيران تمثل التهديد الأول على هذه اللائحة.

وفي ما يتعلق بمشاركة الولايات المتحدة، قال ليندركينغ: "نود (الولايات المتحدة) أن نتفق على مفهوم "ميزا" بحلول قمة كانون الثاني"، مبيناً أنّ هذه المحادثات ما زالت في المرحلة الأولى. وقال: "إذ تبيّن لنا أننا بحاجة إلى تغيير التواريخ، إذن علينا أن نتحلى بالمرونة على هذا المستوى".

توازياً، أقر ليندركينغ بخطورة أزمة قطر، قائلاً: "على المدى البعيد، وفي ظل التحالف الذي نصبو إليه، سيكون من الصعب خوض بلدين أو ثلاثة في التحالف مواجهة من هذا النوع.. لذا يمكننا مواصلة تطوير المفهوم والعمل على بعض الأسس، إلا أنّه في نهاية المطاف، ينبغي لنا أن نشهد على حل للخلاف".

إلى ذلك، كشفت المجلة أنّ واشنطن تبقي عينها على اليمن، ناقلةً عن ليندركينغ تشديده على الدعم الأميركي للمبعوث الأممي مارتن غريفيث ودعوته إلى تحسين الوضع الإنساني وانتقاده للدور الإيراني.

ك‍ما رد ليندركينغ على تقرير صحيفة "وول ستريت جورنال" الذي أفاد بأن بلاده قررت سحب عدد من منظومات الدفاع الجوي الصاروخية "باتريوت" من الشرق الأوسط الشهر المقبل للتصدي لتهديدات روسيا والصين في مناطق أخرى، قائلاً إنّ واشنطن لا "تخفض مستوى دعمها.. ولكن ربما تنقل مواردها" ومحذراً في الوقت نفسه من أنّ علاقات روسيا والصين مع دول مجلس التعاون الخليجي تحت المجهر الأميركي.
 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً
مطالبات للرئيس عباس بالتحقيق ووقف كافة التعيينات الاخيرة قبل رحيل حكومة ...
20/02/2019
ثلاثة يتنافسون على منصب رئاسة الوزراء ؟
15/02/2019
إطلاق أول دمية جنس ذكية تتمتع بخصائص البشر
15/02/2019
الراصد الجوي ... الامطار تعود من جديد اليوم
18/02/2019
ناشطة سياسية إسرائيلية تدعو ابن سلمان للزواج منها.. رأت في “طوله” ...
15/02/2019
أبو شريف يكشف كيف تم دسّ السم لياسر عرفات
19/02/2019
“شاهد” حادث “خطير” لطائرة نتنياهو قبيل إقلاعها من وارسو للعودة الى ...
15/02/2019
مواليد هذه الأبراج سيصبحون الأكثر سعادة مع نهاية شباط
17/02/2019
مستوطنون يختطفون بائع خضار بعد الاعتداء عليه بنابلس
17/02/2019
شاكيد : سنمنح نصف مليون فلسطيني الجنسية الاسرائيلية
17/02/2019
عميل من نابلس يطلب تعويض
15/02/2019
محكمة فلسطينية بالضفة تصدر حكمها على "خائن "
20/02/2019
أقوى الخضار الصحية في العالم.. يقوي نظرك، يشفيك من الدهون على ...
18/02/2019
مجلة إسبانية تكشف كواليس إنفصال العاهل المغربي عن زوجته!
18/02/2019