الرئيسية / ثقافة وفنون
الفلكي المغربي علي العيس: يوم عظيم في سوريا ويوم تكشف الحقائق في لبنان
تاريخ النشر: 29/09/2018
الفلكي المغربي علي العيس: يوم عظيم في سوريا ويوم تكشف الحقائق في لبنان
الفلكي المغربي علي العيس: يوم عظيم في سوريا ويوم تكشف الحقائق في لبنان

أطلق الفلكي المغربي علي العيس جملة من التوقعات حول سوريا والمنطقة اليكم أهم ما جاء فيها:

انتظروا يوماً عظيما في سوريا, تمضي سوريا على طريق الانتصار رغم كل المحاولات في افشال السلام فيها من قبل دول العدوان.
قلنا سابقاً ان ادلب تنتظر العملية العسكرية الاكثر تعقيداً ويبدو ان الجزء الاول قد تحقق عندما قلنا ان تركيا ستدخل بشكل مباشر في ادلب وسوف تحاول عرقلة تقدم الجيش السوري في دخول المحافظة, لكن كل تلك الافعال التركية لن تثني الجيش السوري من دخول ادلب.
سنرى في ادلب فقدان سيطرة من قبل تركيا, ستهاجم جماعات متشددة النقاط العسكرية التركية والروسية, وسنرى طائرات تركية تقصف مجاميع الارهاب مرغمة على ذلك, وستطلب من روسيا تكثيف ضرباتها الجوية.
سيدخل الجيش في تشرين معظم اراضي ادلب ليبقى جيوب يراهن عليها الغرب وتركيا لتكشف الحقائق عن وجود ضباط اجانب في تلك الجيوب داخل المدينة.
سنرى دولاً تعطي تصريحات مفاجاة ان الارهاب ينتقل من سوريا الى دول اخرى سنرى حالات افراغ كبرى لجيوب داعش في معظم المناطق السورية.
في التنف سنرى رحيل الارهابيين الى الشمال السوري اي الى ادلب. سيتم افراع التنف والقاعدة الاجنبية بشكل مفاجى وكل تلك الامور لن تكون بعيدة انها قريبة جداً, ولن تكون ابعد من اشهر نهاية العام الازدواجي والذي قلت عنه انه عام الازدواج الفلكي وعدم الحسوم فيه سترى سوريا الاستقرار بدء من العام الجديد بعد نهاية العمليات العسكرية في نهاية العام .
لبنان سيكون محط انظار الجميع ثروات باطنية جديدة تظهر الاستثمارات تطرق ابواب بعبدة والرئيس يعطي التسهيلات ويقصى الوجوه القديمة التي سرقت لبنان سماحة السيد نصر الله في موقف دفاعي كبير على لبنان وثروات لبنان حزب الله يثبت للعالم انه رديف الجيش اللبناني في الدفاع عن حقوق لبنان هلع اسرائيلي بعد تهديد سماحة السيد نصر الله بعد اكتشاف سرقة اسرائيلية لااحد الحقول في البحر مفاجاة كبرى وسط بيروت ومشهد يذكرنا بما جرى عام 2006 لكن الامور لن تنزلق الى الازمات السياسية الحكومة اللبنانية لن ترى النور قبل بداية العام الجديد . 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار