الرئيسية / مختارات
فتاة امريكية تتهم كريستيانو رونالدو باغتصابها ببرود ثم اعتذر لها..
تاريخ النشر: 01/10/2018
فتاة امريكية تتهم كريستيانو رونالدو باغتصابها ببرود ثم اعتذر لها..
فتاة امريكية تتهم كريستيانو رونالدو باغتصابها ببرود ثم اعتذر لها..

اتهمت عارضة أزياء أمريكية سابقة نجم كرة القدم البرتغالي "كريسنيانو رونالدو" بالاغتصاب ضمن حادثة وقعت عام 2009 في إحدى فنادق لاس فيغاس.
ادعت "كاثرين مايورغا"، وهي معلمة تبلغ من العمر 34 عامًا كانت تطمح لأن تكون عارضة أزياء وقت الهجوم المزعوم، أن "كريستيانو رونالدو" أقدم على اغتصابها في حمام فندق وكازينو بالمز في لاس فيغاس في ساعات الصباح الأولى من تاريخ 13 يونيو 2009.


Kathryn Mayorga

ووفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني حول وقائع الحادثة المشينة، فقد التقى "كريستيانو" بـ"كاثرين" في نادي Rain الليلي في بالمز ، وتظهر الصور لقطة حميمية يُمسِك فيها النجم يد الضحية ويهمس في أذنها ببضع كلمات، ثم يدعوها هي وأصدقائها إلى جناحه الفندقي من أجل الاستمتاع بمنظر لاس فيغاس ستريب.

 

وفي أوراق المحكمة، زعمت "كاثرين" رفضها طلب النجم بالدخول إلى حوض الاستحمام الساخن كي لا تتلف ملابسها، عندها قرر "كريستيانو" إعطائها ملابس رياضية وطلب منها التوجه للحمام لتبديل ملابسها، في تلك اللحظة دخل عليها فجأة وهو عاري الجسد وطلب منها أداء بعض الحركات الجنسية أمامه.
ورغم توسلات "كاثرين" لإطلاق سراحها، ألقاها النجم نجو السرير وبدأ بمضاجعتها جنسيًا، وبعد انتهائه، قال: "آسف لذلك، أنا في العادة إنسان نبيل"، وأشار أنه شخص جيد بنسبة 99 بالمائة أما الواحدة من المتبقية فلا يجدر إعارتها أي اهتمام.



وبعد ساعات من تقديم محامي "كاثرين" وثائق المحكمة حول القضية، خرج "كريستيانو" للحديث عن الواقعة عبر حسابه على موقع "إنستغرام" نفى فيها الاتهامات الموجهة إليه واتهم الضحية بالكذب ومحاولة كسب الشهرة باستخدام اسمه، وقال: "لا، لا، إنها مجرد أخبار كاذبة..يريدون الترويج لأنفسهم عبر استخدام اسمي، إنه أمر طبيعي."
كما أكد "كريستيانو" أن العلاقة الجنسية التي وقعت بينه وبين "كاثرين" كانت عن تراضٍ بينهما.


 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار