الرئيسية / مقالات وتقارير
فرا من ظلم بحر حماس الى بحر الظلمات
تاريخ النشر: 28/10/2018
فرا من ظلم بحر حماس الى بحر الظلمات
فرا من ظلم بحر حماس الى بحر الظلمات

 يموت الغزيون على السياج الحدودي رميا بالرصاص ويغرقون في الرمال ، ويموت غزيون في البحر ويغرقون في الرمال البحرية بين تركيا واليونان هربا من ظلم بحر حماس الى بحر الظلمات في شمال البحر المتوسط . طفلان من عائلة ابو جزر غرقا منذ اسبوع ولم يسمع بهما احد اعلامنا نائم لأنه رسمي يتابع وسامة المسؤولين وصولاتهم المصورة ، واعلام حماس لا يعبأ بمن خرج من تحت سطوته وفر طلبا للأمن والحرية. طفل سوري مهاجر هز العالم ميتا على الشاطيء التركي واطفال غزة الذين تدفعهم ظروفهم الى الموت او الاعاقة عند السياج لم يحركوا ضمير احد لأنهم تحولوا ارقام فقط بل صرنا نتجاهل موتهم المجاني وكأنهم ليسوا منا . فالفصائل المقاومة والنائمة والمساومة تحتاج الى وقود دموي لتغذية شعاراتها المزلزلة يدفعه الصغار والفقراء والجوعى وهي تعزف على شعار ايقاع الهلع في صفوف الاحتلال بالصواريخ الهلعية التي لا توجع . طفلا عائلة ابو جزر هربا مع عائلتيهما الى مصر قبل شهر ومنها الى تركيا وحاولوا الوصول الى اليونان .، ابناء عمومة مع الابناء فقدت كل عائلة طفلا ، وحتى الأمس لم يدفنا بسبب العطلة والعيد الوطني التركي وبسبب احتجاز العائلتين الناجيتين للاستجواب على مدى ايام الى ان تدخل السفير فايد مصطفى وافرج عنهم وتنتظر دفن الطفلين اللذين وعدهما اهلهما بمستقبل اكثر امنا في الهجرة الخطيرة . اما جبابرة المقاومة فلم يسمحوا باحداث ضجة عن وفاة الطفلين حتى لا يشوهوا صورة حكم حماس الرباني العادل في غزة وكيف ان العائلات تفر من رصاص القتل الصهيوني الى المجهول في الخارج طلبا للرزق فتجد الموت في انتظارها . اي مصير هذا رسم لغزة ! الموت من اجل حفنة دولارات قطرية ام الموت في المنفى!

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً