الرئيسية / مقالات وتقارير
كاتب فلسطيني: من كان يتخيل أن مغنيا يهوديا سيغني وسط الدرعية وستهز بنات الجزيرة معه خصورهن!
تاريخ النشر: 23/12/2018
كاتب فلسطيني: من كان يتخيل أن مغنيا يهوديا سيغني وسط الدرعية وستهز بنات الجزيرة معه خصورهن!
كاتب فلسطيني: من كان يتخيل أن مغنيا يهوديا سيغني وسط الدرعية وستهز بنات الجزيرة معه خصورهن!

شن الكاتب الفلسطيني محمد الوليدي هجوما عنيفا على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مستنكرا إقدامه على دعوة المغني ومنسق ال “دي جي” العالمي ديفيد جويتا “اليهودي”، الذي أحيا السبت الماضي حفلا صاخبا في الدرعية بمناسبة إطلاق بطولة “فورمولا إيه”.

وقال “الوليدي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” من يتخيل أن مغنيا يهوديا من المغرب (ديفد قويتا) والذي نبت في مراقص باريس سيغني في منتصف #الدرعية وستهز بنات الجزيرة معه خصورهن. إلا لعنة الله عليك يا #بن_سلمان.”


محمد الوليدي
@mohdalwalidi
من يتخيل أن مغنيا يهوديا من المغرب (ديفد قويتا) والذي نبت في مراقص باريس سيغني في منتصف #الدرعية وستهز بنات الجزيرة معه خصورهن. إلا لعنة الله عليك يا #بن_سلمان.

٢٨
٧:٣٢ م - ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨
المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
مشاهدة تغريدات محمد الوليدي الأخرى
المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
وكان منسق الـ”دي جي” العالمي ديفيد جويتا قد أحيا حفلا صاخبا في الدرعية بالرياض الأسبوع الماضي، ليلقى حفله هجوما عنيفا بسبب ما قدمه خلال الحفل من “تطبيل” لحكام السعودية.

وحسب مقاطع الفيديو المنتشرة للحفل الذي أقيم في “الدرعية” مساء السبت الماضي، ونشره موقع “موزاييك” فقد أعلن ديفيد غيتا أمام الآلاف من الجماهير أغلبهم من السعوديين أنّه أعدّ لهم مفاجأة تتمثل في أغنية “ريمكس” للفنان محمد عبده تتغنّى بالملك.

 

كما قدّم جويتا خلال الحفل “ريميكس”، لبعض أغاني الفنان رابح صقر، كما قدم أغنية جديدة بعنوان “You Love I Saudia”.

وشارك حفلة ديفيد جويتا، في الدرعية فرقة “وان ريبابليك” الغنائية الأميركية الشهيرة.



وكانت شبكة “بلومبيرغ” الأمريكية، قد سلطت الضوء على انتشار حفلات الرقص المختلط في المملكة العربية السعودية واعتبرتها محاولة لإخفاء “الجانب المظلم” من حقبة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، المتّهم بإعطاء أوامر قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي في قنصلية بلاده.

وقالت الشبكة الأمريكية في تقرير لها من الرياض، إن السعودية شهدت حفلاً صاخباً للنجم الموسيقي الشهير، ديفيد جويتا، في ختام إحدى سباقات السيارات، مبيّنة أن مشاهد الحفل الراقص، والاختلاط النادر بالمملكة، وتحت سماء من الألوان، تمثّل محاولة جديدة لتضليل الرأي العام الدولي وتغيير وجهة نظره؛ عقب تسليطه الضوء على مقتل خاشقجي، والذي أخذ حيّزاً كبيراً من اهتمام الإعلام الدولي.

وأضافت “بلومبيرغ” إن ابن سلمان قاد خطوات “جريئة” من أجل تحديث المملكة العربية السعودية اجتماعياً، ووفّر فرصاً للفرح لم تكن متاحة سابقاً، ولكنه جاء أيضاً بتهديد ضمني ؛ وهو “ تمتع بالمرح ولا تتحدَّ القيادة”. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً