الرئيسية / محليات
استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية بنابلس
تاريخ النشر: 22/01/2019
استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية بنابلس
استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية بنابلس

استشهد الشاب محمد فوزي عدوي (36 عاما) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، على حاجز حوارة جنوب نابلس.

وأفادت مصادر أمنية، بأن جنود الاحتلال المتواجدين على الحاجز أطلقوا نيرانهم صوب الشاب عدوي من قرية عزون عتمة بمحافظة قلقيلية، وأصابوه بصورة مباشرة ليعلن لاحقا عن استشهاده. وفق وكالة وفا.



وأضافت أن الاحتلال أغلق حاجز حوارة في كلا الاتجاهين.

 

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية، قالت إن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشاب الفلسطيني؛ بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

وادعى موقع (0404) العبري أن شابا قام بطعن جندي، لكن الطعنة أصابت السترة الواقية، مشيرًا إلى أنه تم إطلاق النار على الشاب.

فيما قالت القناة 13 العبرية أن "منفذ محاولة الطعن يدعى "محمد فوزي" 36 عاماً من بلدة عزون الفلسطينية، وصل إلى نقطة تفتيش عسكرية في المنطقة، وحاول طعن جندي من لواء كفير، بينما كان الجندي يفحص بطاقة هويته في نفس الوقت، جندي آخر أطلق النار عليه مباشرة".

من جهته، قال متحدث باسم جيش الاحتلال إن "شابا فلسطينيا، حاول طعن جندي إسرائيلي قرب حاجز حوارة العسكري في نابلس، وتم اطلاق النار عليه وتحييده، دون وقوع إصابات في صفوف الجيش".

 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً