الرئيسية / مختارات
حقيقة نبش كنز القذافي المفقود في جنوب أفريقيا
تاريخ النشر: 10/04/2019
حقيقة نبش كنز القذافي المفقود في جنوب أفريقيا
حقيقة نبش كنز القذافي المفقود في جنوب أفريقيا

نشرت صحيفة التايمز البريطانية تقريرًا بشأن كنز معمر القذافي حالة من الجدل ، بعنوان "نبش كنز القذافي المفقود"، وأصبح السؤال الأكثر تداولا هو هل أخفى معمر القذافي ثروة بـ 30 مليون دولار، في مقر إقامة الرئيس الجنوب أفريقي السابق جاكوب زوما، وذلك قبل مقتله في عام 2011.

وبدأت الحكاية عندما كشفت الصحيفة البريطانية، أنه تم رصد ووجود بعض من أموال العقيد في منزل جاكوب زوما الريفي، الرئيس السابق لجنوب إفريقيا.



وأوضحت الصحيفة أنه ظهر وجود ما يقدر بنحو 30 مليون دولار من المخزونات أثناء نقلها من مخبأ في منزل زوما في ناكاندلا إلى مملكة إسواتيني القريبة، سابقًا سوازيلاند، هذا العام، وفقًا لصحيفة صنداي تايمز بجنوب إفريقيا.

ويقال إن القذافي قام بتحويل الأموال إلى زوما لحفظها قبل وقت قصير من وفاته على أيدي حشد من المتمردين في أكتوبر 2011. وكان زوما، 76 عامًا، قد أنكر أي معرفة بأموال القذافي المحتجزة في جنوب إفريقيا.

وكشفت التايمز أنه بعد مقتل القذافي، بذلت الحكومة الليبية الجديدة جهوداً حثيثة للكشف عن أموال القذافي المهربة للخارج إلا أن جهودها تعقدت بسبب استمرار القتال بين الجماعات المسلحة للسيطرة على ثروات البلاد وثروته النفطية.

وطلبت السلطات الليبية مراراً من سيريل راما فوشيا، رئيس جنوب إفريقيا المساعدة في البحث عن هذه الأموال، إلا أنه لم يستجب لهذه الدعوات، بحسب التقرير.

واختتمت صحيفة التايمز البريطانية بالقول إن زوما كان صديقاً مقرباً للعقيد معمر القذافي وزاره عدة مرات في طرابلس في عام 2011 بالنيابة عن الاتحاد الإفريقي في محاولة فاشلة للتوصل إلى اتفاق سلام.  

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً