الرئيسية / أخبار عبرية
كبير حاخامات يهود المغرب كان سجينا في إسرائيل
تاريخ النشر: 16/04/2019
كبير حاخامات يهود المغرب كان سجينا في إسرائيل
كبير حاخامات يهود المغرب كان سجينا في إسرائيل

عين يوشياهو بينتو كبيرا لحاخامات اليهود في المغرب، وهو واحد من أثرى الحاخامات وله أتباع في إسرائيل ونيويورك، وسبق أن أدانته محكمة في تل أبيب بالسجن سنة بسبب دفعه رشوة.

ويمنح المنصب في المغرب، صفة دبلوماسية ويعتبر قاضيا في المحكمة العليا لليهود، ونصب يوم السبت الماضي، في احتفال كبير حضره قادة الجالية اليهودية وكبار المسؤولين الحكوميين.

وفي السياق، قال رئيس التجمع العالمي لليهود المغاربة، سيرج بيردييغو، الذي حضر الاحتفال: "تعلمنا زيارات المعابد والمساجد والكنائس أن الجميع هنا يعيش حياة شراكة حقيقية، المغرب يناشد أبناء جميع الأديان، أينما كانوا، لتمكينهم من الحفاظ على تقاليدهم".

وبينتو، الذي يشغل اليوم واحدا من أهم مناصب اليهود المغاربة، سبق أن قضى عاما بالسجن في إسرائيل، بعد أن أدانته محكمة عبرية بتهمة محاولة رشوة جهاز مكافحة الاحتيال، وقضى القرار بدفعه غرامة قدرها 260 ألف دولار.

وتعود القضية إلى محاولة الحاخام تقديم رشوة إلى المدير السابق لفرقة مكافحة الجريمة بإسرائيل، بشأن تحقيقات كانت تقوم بها الشرطة في إحدى الجمعيات الخيرية التي يديرها.

ويوشياهو هو حفيد الحاخام حاييم بينتو، الذي ينحدر من مدينة الصويرة وسط المملكة المغربية، وتوفي عام 1945، وبنى قبل وفاته معبدا في المدينة، إذ كان يقضي معظم أوقاته في التعبد وتدريس التوراة.

ويأتي بينتو خلفا لحاخام المغرب الأكبر آرون منسونيغو، الذي توفي في أغسطس الماضي، في مستشفى شعاري زيديك بالقدس، عن عمر ناهز 90 سنة. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار