الرئيسية / عربي ودولي
بنك الكويت المركزي يعلن عن هذا الإجراء “الاستثنائي” لأول مرة بعد رصد عمليات مريبة
تاريخ النشر: 09/05/2019
بنك الكويت المركزي يعلن عن هذا الإجراء “الاستثنائي” لأول مرة بعد رصد عمليات مريبة
بنك الكويت المركزي يعلن عن هذا الإجراء “الاستثنائي” لأول مرة بعد رصد عمليات مريبة

في إجراء استثنائي لأول مرة أعلن بنك الكويت المركزي إغلاق نحو 1200 حساب مصرفي لعملاء كويتيين بالبنوك العاملة في البلاد، بعدما تبين وجود شبهات مالية على العمليات المصرفية التي تتم من خلال هذه الحسابات.

وكشفت بيانات صادرة عن بنك الكويت المركزي مطلع شهر مايو الجاري، أن قيمة الأموال المودعة في الحسابات المغلقة تقدر بنحو 1.3 مليار دولار.



ويأتي إغلاق هذه الحسابات بناء على رصد وحدة التحريات المالية وجود تحويلات مالية ضخمة تتم من خلال هذه الحسابات داخل الكويت وخارجها، ما أدى إلى إجراء تحقيقات حول هذه التحويلات، وانتهى الأمر بقرار إغلاقها من المركزي، باعتباره الجهة الرقابية المسؤولة عن البنوك العاملة بالكويت.

ويعتبر هذا الإجراء هو الأول من نوعه في الكويت فيما يخص حسابات الأفراد، ولكنه ليس الأول في القطاع المصرفي، إذ أصدرت الحكومة الكويتية في شهر مارس الماضي، قراراً يقضي بتجميد الحسابات البنكية لـ 22 شركة عقارية تعمل في الكويت، وذلك بسبب وجود شبهات بعمليات غسيل أموال بأعمالها.

وحسب بيانات بنك الكويت المركزي، فإن عدد السكان الذين يمتلكون حسابات مصرفية بالكويت يبلغ 3.8 ملايين مواطن ومقيم بنسبة 80% من إجمالي عدد سكان الكويت البالغ 4.7 ملايين نسمة. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً