الرئيسية / أخبار عبرية
نتنياهو يفشل مجدداً في تشكيل الحكومة الاسرائيلية
تاريخ النشر: 26/05/2019
نتنياهو يفشل مجدداً في تشكيل الحكومة الاسرائيلية
نتنياهو يفشل مجدداً في تشكيل الحكومة الاسرائيلية

 فشل رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، مجدداً في تجاوز عقبات تشكيل حكومته بعد مفاوضات أجراها على مدار الليلة الماضية، حيث رفضت الأحزاب اليمينية المتحالفة مع نتنياهو التنازل عن مطالبها.

ومع قرب انتهاء مهلة تشكيل الحكومة التي طلبها نتنياهو، قالت مصادر في الليكود إنّ "التهديدات بالذهاب لانتخابات غير موجّهة ضد ليبرمان أو حزبه إنّما للأحزاب الحريديّة، بعدما شنّ ليبرمان، أمس، السبت، هجومًا على الليكود في حسابه على تويتر، بعدما اتهم خلال الأيام الماضية بأنه "سيسقط حكومة يمين".

وبحسب القناة الـ12 الإسرائيلية، فإن الأحزاب الحريديّة شدّدت، خلال جلسة الأمس، على مواقفها وأبدت عدم استعدادها للتنازل أمام ليبرمان، بعدما مورست عليها، خلال الأيام الأخيرة، ضغوطات واسعة جدًا من قبل الليكود.

وأشارت القناة، نقلا عن مصادر في حزب الليكود، أن زعيم حزب "يسرائيل بيتيتو" أفيغدور ليبرمان، معني بإعادة الانتخابات من جديد، من خلال إصراره على شروطه لدخول الحكومة.

وقال المراسل السياسي لصحيفة "هآرتس"، حاييم ليفينستون، اليوم، الأحد، إن "نتنياهو سيحاول الدفع باتجاه انتخابات جديدة، عبر بناء تكتّل أحزاب، للحيلولة دون تكليف شخص آخر بتشكيل الحكومة، سواءً من حزبه أم من أحزاب أخرى"، مع قرب انتهاء مهلة تشكيل الحكومة يوم الأربعاء المقبل.

وحول السيناريوهات خلال الفترة المقبلة، قالت صحيفة يديعوت أحرنوت، إن أولها تراجع الحريديين عن موقفهم من قانون التجنيد، الذي يصرّ ليبرمان على "عدم تغيير أي حرفٍ فيه"، بينما السيناريو الثاني هو نجاح الضغط على ليبرمان بأنه يعمل على إسقاط حكومة يمين، وبالتالي مواقفته على إجراء تعديلات طفيفة على قانون التجنيد.

 أما ثالث هذه السيناريوهات هو إعادة الانتخابات، خصوصًا مع رفض قائمة "كولانو" قيام ائتلاف ضيّق يستند إلى ستّين عضوًا فقط؛ في حين أن السيناريو الرابع هو إقامة ائتلاف ضيّق وهو ما لاقى رفضًا من أحزاب الائتلاف المحتمل نفسه؛ أمّا السيناريو الأقل واقعيّة، فهو تكليف عضو كنيست آخر بتشكيل الحكومة المقبلة.

وحذر ليبرمان، من أن اللجوء للانتخابات مرة أخرى قد يكون خياراً مطروحاً، في إشارة منه لعدم تنازله عن قانون تجنيد الحريديين، وهو ما يعيق دخوله في الائتلاف الحكومي.

وقال ليبرمان ليبرمان، "نتنياهو.. إذا لم يتم قبول مطالبنا بشأن مشروع قانون التجنيد، فسنكون في طريقنا إلى انتخابات جديدة، في السابق قبل الانتخابات، وخلال الانتخابات وبعد الانتخابات".

وأضاف ليبرمان: "أوضحنا تمامًا أننا لن نتراجع ملليمتر واحد عن الصيغة الأصلية لمشروع القانون كما أقر بالقراءة الأولى في الكنيست، يجب أن تنشئ حكومة يمينية حقيقية، وليس حكومة متشددة، "إسرائيل بيتنا" يؤمن بمبدأ "عش ودع غيرك يعيش".

 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً