الرئيسية / مقالات وتقارير
عبد الباري عطوان: الآن تحققت من السّر الخفي الذي حدثني به "أبوعمار"
تاريخ النشر: 24/11/2019
عبد الباري عطوان: الآن تحققت من السّر الخفي الذي حدثني به "أبوعمار"
عبد الباري عطوان: الآن تحققت من السّر الخفي الذي حدثني به "أبوعمار"

قال رئيس تحرير صحيفة "رأي اليوم" عبد الباري عطوان أنه في ضوء تَوجيه المُدّعي العام الإسرائيليّ الاتّهام رَسميًّا إلى رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نِتنياهو تذكر "السر" الذي أفضي إليه به الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وأشار عطوان في مقاله في صحيفة "رأي اليوم" إلى أن الادعاء بجرائِم الاحتِيال والرّشوة وخِيانة الأمانة التي ستُنهِي حياة "نتنياهو السياسيّة خلف القُضبان، ذكّرته بِما قاله له المرحوم ياسر عرفات، وتابع قائلاً:" ونَحنُ نتمشّى خارج مكتبه في “يوغرته” التونسيّة وأنا هُنا أنقُل حَرفيًّا “واللهِ لم أرَ في حياتي شعبًا فاسِدًا مُرتشيًا مِثل الإسرائيليين، أو معظمهم، فقد استَطعت بالمال أن أشتري جِنرالات وأسلحةٍ، وأجنّد سياسيين وأهرّب بشَر”.

وقال عطوان أن بعض الشُّكوك في صُدقيّة هذه التّوصيفات، ولكن بعد قضاء إيهود أولمرت، رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، الذي شنّ حربًا على لبنان عام 2006 حواليّ سبع سنوات خلف القُضبان بتُهم الفساد والرّشاوى، وما يحصل حاليا لنِتنياهو المُتَغطرس الذي يَصِفه أتباعه “بملك إسرائيل” يسير على الدّرب نفسه، تبَدّدت كُل شُكوكه، وأيقَن أنّ ما قاله الرّاحل كانَ دَقيقًا، فهو الأكثَر دِرايةً وخِبرةً بمَعادِن الرِّجال، أو هكذا أعتَقِد. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار