الرئيسية / مختارات
حقيقة زواج شاب مصري من 4 فتيات في ليلة واحدة ارضاء لوالدته
تاريخ النشر: 14/01/2020
حقيقة زواج شاب مصري من 4 فتيات في ليلة واحدة ارضاء لوالدته
حقيقة زواج شاب مصري من 4 فتيات في ليلة واحدة ارضاء لوالدته

كشف شاب مصري (29 عاما) ، حقيقة زواجه من أربع فتيات في ليلة واحدة، بعدما أحدث ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي.

وقال الشاب " عمر عبده" الملقب عبر صفحات مواقع التواصل بـ"متولي الصعيد"، نظرا لأنه من محافظة قنا بصعيد مصر، إن والدته كانت تلح عليه دائما في التعجيل بالزواج خاصة خلال العام الماضي "حتى لا يفوته القطار"، وذلك أسوة بسائر أصدقائيه في المحافظة والذين يتزوجون في متوسط عمر 25 عامًا" وكانت تخبره دائمًا أنها ترغب في رؤيته "عريس"، فأراد أن يحقق حلمها، لكن على طريقته الخاصة.

ويضيف الشاب عمر، أنه اتفق مع أصدقاء له على "زواج مزيف من 4 فتيات" دفعة واحدة، ولم يكن يعلم أن الأمر سوف ينتشر كالنار في الهشيم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وتابع عمر الذي يعمل في احدى شركات الاتصال لموقع "مصراوي"، : "لا أرى نفسي مستعدًا لهذا المشروع المصيري المهم، وأخشى أن أتسرع فأقع في براثن الطلاق والانفصال كما حدث مع بعض أصدقائي ومعارفي المقربين".

وقال، "فوجئت أن والدتي وأشقائي يمارسون نحوي عقوبات جماعية، انطلاقًا من محبتهم لي، للتعجيل بالزواج، فلم تعد والدتي تحضر لي الوجبات الثلاث ساخنة كما كانت، ولا تقوم بطي ملابسي ولا غسلها بانتظام، وإذا اعترضت يكون الرد منهم جميعًا تزوج وجيب اللي تعمل لك ده وتريحك" متابعًا "أمي بطلت تطبخ لي".

وأوضح صاحب جلسة التصوير للزواج المزيف: "خضت نقاشًا مطولًا مع والدتي أجهشت فيه بالبكاء وقالت لي، يا بني نفسي أشوفك عريس بقى، خلص نفسك طولت إنت 29 سنة فقلت لها خلاص دي عليا".

ويكشف عمر، أنه استعان بأصدقائه من المصورين المحترفين، لكنه وجد صعوبة في العثور "موديلز" لتمثيل دور الزوجات نظرًا لطبيعة محافظة قنا القبلية وصعوبة العادات والتقاليد، إلى أن وافقت 4 فتيات من فرق الفنون الشعبية والمسرح على القيام بهذا الدور مجانًا، وقرروا أن يصوروا جلسة التصوير في مدينة الأقصر خارج محافظة قنا، مؤكدًا أنه لم يتحمل مبالغ مالية باهظة، لأن أصدقاءه تكفلوا بدعم الفكرة كاملة.

وحول أبرز ردود الأفعال ذكر عمر عبده أنه فوجئ بعد مرور 24 ساعة، بانتشار جلسة التصوير على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفًا أنه تلقى اتصالات هاتفية من مندوبين لشركات منشطات جنسية دوائية، يعرضون عليه منشطات جنسية بعد أن رأوا جلسة تصويره كعريس من 4 فتيات، بينما أثارت جلسة التصوير سعادة والدته، وقالت له "يا بن المجنونة، طيب ابقى وريني هتخلف عيال إزاي"، كما اعتبرت أن جلسة التصوير خطوة متقدمة على طريق الزواج.

وناشد عمر عبده الآباء والأمهات الذين يضغطون على أبنائهم للتعجيل بالزواج أن يتوقفوا عن ذلك فورًا، لأن تلك الضغوط طالما أسفرت عن مشاريع طلاق وانفصال سريع، وخاصة في صعيد مصر لأن الزواج من المشروعات التي تتطلب دراسة وتمهلا.

احدى الزوجات اللواتي شاركن الفوتو سيشن الصوري، أسماء حساني، حاصلة على ليسانس حقوق، أشارت الى أن صعيد مصر ليس مسلسلات الضوء الشارد وذئاب الجبل كما يُروج له، لكن الواقع يؤكد أن الصعيد به أفكار إبداعية وفنية متميزة ربما أغلبها لم يتم إلقاء الضوء عليه، مضيفة أنها وافقت على المشاركة في جلسة التصوير انطلاقا من حبها للتمثيل، وأن الفكرة سرعان ما لاقت رواجًا كبيرًا علي مواقع التواصل الاجتماعي، ورغم تباين ردود الأفعال بين مؤيد ومعارض وأحيانًا غاضب، على حد تعبيرها، موضحة أنها لم تشعر بالخجل من مشاركة جلسة التصوير عبر صفحتها الشخصية على "فيس بوك" 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار