الرئيسية / عربي ودولي
أول دولة عربية تعلن الانتصار على كورونا وتعيد فتح حدودها مع العالم
تاريخ النشر: 28/06/2020
أول دولة عربية تعلن الانتصار على كورونا وتعيد فتح حدودها مع العالم
أول دولة عربية تعلن الانتصار على كورونا وتعيد فتح حدودها مع العالم

 أعلنت السلطات التونسية، السبت، عن فتح حدودها أمام حركة المسافرين بعد إغلاق لأكثر من 3 أشهر ضمن تدابير مكافحة فيروس كورونا، لتكون بذلك أول دولة عربية تقدم على هذه الخطوة.

وطمأن وزير الصحة التونسي عبد اللطيف المكي، الشعب التونسي من إعادة فتح الحدود، مبينا أنه لا داعي للخوف من انتقال الفيروس مرة أخرى.

وأشار في منشور له على "الفيسبوك" إلى أن فتح الحدود "كان ضرورة حتى لا تكون تحت أسر فيروس كورونا"، موضحا أنه يمكن الجمع بين فتح الحدود والمحافظة على السلامة من كورونا.

وسجلت تونس حتى مساء السبت، ألفا و168 إصابة بفيروس كورونا، تعافى منهم ألف و25، وتوفي 50 شخصا.

وفرضت السلطات الصحية التونسية في المطارات، عددا من الإجراءات التي ينبغي على الجميع اتباعها لتفادي عودة انتشار كورونا، من ضمنها التباعد الجسدي وارتداء المغادرين والقادمين الكمامات الطبية.

كما فرضت على القادمين من بعض الدول إبراز نتائج تحليل مخبري (RT-PCR) يتم عمله قبل السفر بـ72 ساعة، على أن لا يتجاوز تاريخ إجرائه 120 ساعة عند الوصول.

ومطلع يونيو/ حزيران الجاري، قررت الحكومة التونسية، فتح الحدود البرية والجوية والبحرية للبلاد انطلاقا من 27 من الشهر ذاته، عقب إعلانها السيطرة على كورونا.

وفي 17 مارس/ آذار الماضي، قررت الحكومة التونسية اتخاذ تدابير لمواجهة كورونا، بينها إغلاق حدودها، عدا رحلات نقل البضائع وعمليات الإجلاء.

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً