الرئيسية / مختارات
مصر تحيل الاعلامية "رضوى الشربيني " الى التحقيق لدعوتها الفتيات التمسك بالحجاب
تاريخ النشر: 14/09/2020
مصر تحيل الاعلامية "رضوى الشربيني " الى التحقيق لدعوتها الفتيات التمسك بالحجاب
مصر تحيل الاعلامية "رضوى الشربيني " الى التحقيق لدعوتها الفتيات التمسك بالحجاب

تضامن داعية إسلامي مصري، الاثنين، مع الإعلامية رضوى الشربيني، وذلك عقب الهجوم عليها بسبب دعوتها للفتيات بالتمسك بلبس الحجاب.

واعتبر الداعية عبد الله رشدي أن ما قالته الشربيني "كلمات حق جريئة تستحق الدعم لا اللوم"، وذلك تعقيبا على قرار لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام إحالتها للتحقيق.

وأوضح رشدي في منشور له على الفيسبوك، أن المذيعة رضوى الشربيني دعت للتمسك بما فرضه الله من الحجاب، وشجعت النساء المحتجبات، وأكدت على الالتزام بالحجاب.

وأضاف الداعية الإسلامي في منشوره: "بعضهم صارت دعوة الخير ثقيلة على نفوسهم فيحاربون أهلها ولا يطيقون سماعها".

ورفض كثيرون تفضيل الإعلامية الشربيني للمحجبة على غير المحجبة، ووصف غير المحجبات بـ"الشيطان".

واعتبر آخرون أن تصريحات الشربيني تمثل تشجيعا للمتحرشين، ما من شأنه زيادة العنف ضد المرأة.

وأحيلت المذيعة المصرية للتحقيق، إثر دعوتها عبر برنامجها "هي وبس" الفتيات لارتداء الحجاب.

وبالعودة إلى مقطع الفيديو، فإن الشربيني وجهت رسالة لكل من ترغب في خلع الحجاب، في محاولة منها لإقناعها بالعدول عن قرارها.

وقالت: "لكل واحدة هي المحجبة الوحيدة في شلة صحابها أو في عيلتها أو في شارعها أو في شغلها، أوعي تقلعي الحجاب أنت أحسن مني ومن غير المحجبة 100 ألف مرة".

وتابعت الشربيني، بالإشارة إلى أن غير المحجبة "شيطان نفسها أقوى من إيمانها وقوتها"، طالبة من المحجبات أن يلتزمن بالحجاب وأن يتغلبن على شيطانهن، وقالت: "أنتي أحسن عند ربنا".

وقررت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فتح تحقيق عاجل مع الشربيني في الشكاوى التي تلقاها المجلس بشأن ما صرحت به في برنامجها بشأن غير المحجبات. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً