الرئيسية / أخبار فلسطين
رسالة مفاجئة من الامير بندر بن سلطان للشعب الفلسطيني
تاريخ النشر: 12/10/2020
رسالة مفاجئة من الامير بندر بن سلطان للشعب الفلسطيني
رسالة مفاجئة من الامير بندر بن سلطان للشعب الفلسطيني

 وجه الأمير السعودي بندر بن سلطان بن عبد العزيز، اليوم الاثنين، رسالة إلى الشعب الفلسطيني، بعد تصريحاته الأخيرة بحق القيادة الفلسطينية والتي أثارت الكثير من الجدل.

وأكد رئيس المخابرات السعودية السابق، في تغريدة عبر موقع "تويتر"، أنه يحب ويقدر الشعب الفلسطيني، وأنه الأكثر تضررا من إخفاقات قيادته.

وقال بندر في تغريدته: "حتى لا أسمح بتفسير ما قلت على هوى من له هوى أو أصحاب النوايا السيئة، احترم وأقدر الشعب الفلسطيني، وقلتها وكررتها في مقابلتي عدة مرات، فهم أهلنا وإخواننا وأخواتنا. وهم وبكل أسف المتضرر الأول، والأول مكررا من إخفاقات قيادته".

وكان الأمير السعودي بندر بن سلطان بن عبدالعزيز، قد شن هجوماً على القيادات الفلسطينية بعد تصريحاتهم الرافضة للتطبيع بين دولة الإمارات والبحرين من جهة ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال بندر بن سلطان، إن" القيادات الفلسطينية استخدمت في حديثها في الفترة الأخيرة كلام واطي المستوى".

وأضاف: "ما هو غريب استخدامهم كلمات طعن في الظهر وخيانة لأن هذه عادتهم، وهذا الكلام منهم ضد قيادات الخليج غير مقبول".

وحاول الأمير بندر بن سلطان، خلال برنامج وثائقي تبثه قناة "العربية" الممولة سعودياً، الحديث عن رفض الفلسطينيين المتكرر للحلول التي كانت تعرض عليهم من قبل ملوك السعودية المتعاقبين من أجل إنهاء الصراع مع "إسرائيل".

بدوره، أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أنه سيرد على كل ما جاء من تصريحات للسفير السعودي الأسبق في الولايات المتحدة والرئيس الأسبق للاستخبارات السعودية الأمير بندر بن سلطان، بعد انتهاء قناة "العربية" من بث سلسلة حلقات حوارية معه هاجم فيها القيادة الفلسطينية.

ونشر عريقات رابط الفيديو الوثائقي الذي نشرته قناة "العربية" مع الأمير بندر، والذي كان يحاول إبراز الدور السعودي في مساعدة القضية الفلسطينية، وشن هجوماً على مسؤولين فلسطينيين.

وقال عريقات معلقاً على رابط الحلقة الذي نشره: " للذين يتساءلون لماذا أقوم بإعادة توزيع مقابلة الامير بندر، وما هو الرد؟ اجيب من حق من لم يشاهد ان يشاهد".

وأضاف: "عندما تستكمل قناة العربية بث حلقاتها الثلاثة سيكون هناك رد علمي وثائقي موضوعي، دون شيطنة أحد، أو استخدام أي من مصطلحات الشتم لأن من يعرض الحقيقة الموثقة، لا يحتاج للشتم".

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً