الرئيسية / أخبار فلسطين
الاعلامية الفلسطينية ايمان عياد: لم أتخيل أن تصل الإساءة إلى والدتي المتوفاة
تاريخ النشر: 02/12/2020
الاعلامية الفلسطينية ايمان عياد: لم أتخيل أن تصل الإساءة إلى والدتي المتوفاة
الاعلامية الفلسطينية ايمان عياد: لم أتخيل أن تصل الإساءة إلى والدتي المتوفاة

 أعربت الإعلامية إيمان عياد عن استغرابها واستنكارها من إساءة كثير من المتابعين لصفحاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى والدتها المتوفاة.

وقالت عياد عبر حساباتها: "لم أتخيل يوما أن يطالني تطرفُ العقل والسلوك والدين ممن يحجبون الرحمات عن الأموات ويوزعون صكوك الغفران ويظنون أن بيدهم مفاتيح الجنة، وربما يعتقدون أنهم أولى بالعرش!".

 

وأضافت "أصحاب التعليقات المسيئة لوالدتي الغالية (رحمها الله وأسكنها فسيح جناته) التي لم تسلم من شر معتقداتهم وفكرهم وسلوكهم وتطرفهم من أرهبوا روحها وأرهبوا قلبي وعائلتي بكلماتهم المسيئة والمتطرفة والتي تعبر عن بذور للشر والإرهاب والتطرف".

وتابعت "الله للجميع.. والرحمة والسلام والغفران للجميع.. من أراد التعليق أو التواجد في صفحتي عليه أن يحترمها ويحترم صاحبتها وعقيدتها ويتحلى بمبادئ الإنسانية متحررا من تطرفه المقيت..  ومن أراد غير ذلك فهو غير مرحب به، وسيتم حظر كل متطاول".

 

وكانت والدة الإعلامية عياد قد توفت الخميس الماضي، حيث أعربت عن حزنها الشديد بقولها: "أمي.. تاج الرأس والسند والصديق والرفيق واختزال الحياة في روحي في ذمة الله ورحمته".

وقالت "رفعت الأقلام وجفت الصحف ونزف القلب، دثروها بدعواتكم، امنحوها صدق دعائكم، إنا على فراقك يا أمي لمحزونون".

129293572_2566389693651108_1543262236580820115_o.jpg
 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار