الرئيسية / ثقافة وفنون
توقعات ماغي فرح لعام 2021: تحوّلات كبرى وأحداث هائلة.. وهذه الأبراج هي الأوفر حظًا
تاريخ النشر: 10/12/2020
توقعات ماغي فرح لعام 2021: تحوّلات كبرى وأحداث هائلة.. وهذه الأبراج هي الأوفر حظًا
توقعات ماغي فرح لعام 2021: تحوّلات كبرى وأحداث هائلة.. وهذه الأبراج هي الأوفر حظًا

عندما توقعت عالمة الفلك والإعلامية ماغي فرح بأن الأوضاع ستكون سيئة بشكل عام في الـ 2020 وعلى جميع الأصعدة، عادت مجدداً وأكدت أن هذا العام كان كارثياً وهو لا يحلّ إلا كل 1000 أو 2000 عام، خاصة لأننا دخلنا في مرحلة انتشار وباء، ولا نزال حتى يومنا هذا نلمس نتيجته، وهي أشارت إلى أن النصف الثاني من العام سيكون أسوأ من نصفه الأول. ومن المهم أننا وصلنا نهاية هذا العام إلى لقاح ضد فيروس كورونا، أو هكذا هي التمنيات والوعود.

 

وكانت فرح قد سبق وذكرت أنه خلال أواخر هذا العام سيكون هناك بعض التغييرات، وتحديداً في 19 كانون الأول ؛ بسبب انتقال كوكب ساتورن وكوكب جوبيتير إلى برج الدلو، بعدما كانا مع بعضهما مع كوكب بلوتون في برج الجدي، وأدّت إلى ما أدّت إليه من كوارث، انهيارات، دمار، خوف، ومرض وموت.

 

وعما إذا كان عام 2021 يشبه الـ 2020؟ أجابت فرح في حديث إلى "سيدتي" بأن "العام في بدايته سيكون دقيقاً نوعاً ما، ولن يكون عاماً سليماً، ولن يكون عاماً واعداً؛ لأن انتقال كوكبي ساتورن وجوبيتير إلى الدلو، هذا الانتقال ووجودهما مع بعضهما؛ يؤدي إلى صدمة كبيرة، أو إلى أمر يحصل في العالم على جميع الأصعدة؛ من كوارث طبيعية ومناخية إلى بعض الصدامات حتى.


وقالت فرح: عندما كنت أحضّر كتابي الجديد؛ لم يكن بعد قد تمّ الإعلان عن أن لقاح كورونا سينتشر خلال شهر شباط 2021، ولكنني شاهدت أن هناك وجهاً آخر لهذه الكواكب، ووجودها في الأبراج سيؤدي إلى إيجاد لقاح فعّال وراحة العالم من الأخطار والخوف من الموت؛ أي أننا مقبلون على تغيير نحو الأفضل.

 

وإذا سيكون عام 2021 سهلاً نوعاً ما مقارنة بـ 2020، أجابت: سنشهد سقوط أثقال مع مطلع صيف 2021، خاصة أننا نسير نحو طريق المخاض منذ فترة ولمدة عدة سنوات، بعدما كان أصعبها عام 2020، ومن ثم سيأتي عام 2021 إلى عام 2025، حتى تنتهي جميع المشاكل والحروب وترتاح الشعوب ويخفّ الضغط ونصل إلى مرحلة جديدة.

 

وتابعت: بالطبع هناك عدد كبير من التغييرات والأحداث الهائلة التي ستحصل في كل العالم منها أميركا، أوروبا، ألمانيا، وعدد من الدول العربية؛ منها مصر، لبنان، سوريا، العراق... بالإضافة إلى حدوث الزلازل والفيضانات.

 

ولفتت فرح إلى انه لن تشهد ولا دولة أوضاعاً مرتاحة وتكون أفضل من غيرها؛ لأن المشاكل ستنتقل من دولة إلى أخرى، وسوف نتفاجأ من حصول المشاكل والحروب في دول لم نكن نتوقعها.

 

وفي ما يتعلق بالخلاص من وباء كورونا، قالت: أعتقد الخلاص من وباء كورونا سيكون في شهر يونيو، ولكن نخشى من عودته بين شهري أغسطس وأكتوبر، أو من انتشار وباء جديد.

 

ما الأبراج الأكثر حظاً في العام 2021 وما هي الأسوأ؟

 

الأبراج الأكثر حظاً في العام 2021 هي: الميزان، الحمل، القوس والجوزاء.

 

الأبراج التي ستنتقل إلى موقع مريح هي:السرطان، الحوت، العذراء والجدي، وقد يشعر أصحابها بانقلاب نحو الأفضل.

 

أما الأبراج التي ستعاني من تحديات وستعيش بعض الصعوبات، فهي: العقرب، الثور، الأسد، أما الدلو فينتقل إلى الضوء، رغم التحديات التي عاشها، وسيمرّ في النفق. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً