الرئيسية / أخبار فلسطين
نجل اغبارية : حالة والدي مستقرة والاحتلال متهم بمحاولة اغتياله
تاريخ النشر: 12/01/2021
نجل اغبارية : حالة والدي مستقرة والاحتلال متهم بمحاولة اغتياله
نجل اغبارية : حالة والدي مستقرة والاحتلال متهم بمحاولة اغتياله


أكدت مصادر عائلية، اليوم الإثنين، أن حالة الدكتور سليمان إغبارية القيادي في الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 48 "باتت مستقرة"، موضحة أنه بدأ يتخطى مرحلة الخطر، عقب جريمة إطلاق النار التي استهدفته.

وقال أنس اغبارية نجل الدكتور سليمان  : "حالة والدي مستقرة ولا يوجد مضاعفات، وتم إزالة أجهزة التنفس اليوم، لكنه ما زال في العناية المركزة وقد يخرج منها لقسم آخر الساعات القادمة".



وكان الدكتور اغبارية (63 عاما) قد أصيب بجروح بالغة الخطورة أثناء سيره بسيارته في حي عين النبي، وتم نقله إلى قسم العناية المكثفة في مستشفى "هعيمك" بالعفولة.

وأوضح أنس أن والده كان يقدم واجب العزاء في قرية كفر قرع بالمثلث الشمالي بوفاة الشاب نزيه مصاروة نجل رئيس مجلس سفر قرع السابق، موضحا أنه تعرض لإطلاق النار من قبل مجموعة مسلحين في طريق العودة بمنطقة معزولة، وأصيب بثماني رصاصات في الصدر والبطن والرجلين.

وأفاد أنس بأنه قدم إفادته لشرطة ومخابرات الاحتلال، مبينا أنه اتهمهم بمحاولة اغتيال وتصفية والده "الذي له بصمات واضحة في كل بيت فحماوي والقدس والأقصى".



وذكر أنس أن والده مبعد عن القدس ومحروم من السفر وأبسط الحقوق الرئيسية، مشيرا إلى أنه يتم استدعاءه بشكل يومي وأسبوعي للتحقيق لدى مخابرات الاحتلال "لذلك اتهامي واضح للمخابرات والشرطة الإسرائيلية".

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً