الرئيسية / عربي ودولي
البرازيل : وفاة كل 6 دقائق بكورونا والرئيس يواصل التشكيك باللقاح
تاريخ النشر: 23/01/2021
البرازيل : وفاة كل 6 دقائق بكورونا والرئيس يواصل التشكيك باللقاح
البرازيل : وفاة كل 6 دقائق بكورونا والرئيس يواصل التشكيك باللقاح

أعلنت السلطات البرازيلية أن البلاد تشهد موجة تفشي شرسة من فيروس كورونا يصل معدل الوفيات بسببها إلى وفاة شخص كل 6 دقائق.

وذهبت السلطات، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، إلى إعلان إجراءات استثنائية للحد من تفشي الفيروس، أمس الجمعة، على أن تدخل حيز التنفيذ الإثنين المقبل حتى 7 فبراير في مدينة ساو باولو الكبرى ومعظم بلديات أغنى ولاية في البرازيل.


وبلغ إجمالي عدد الوفيات في البرازيل منذ تفشي الوباء نحو 215 ألف وفاة، منها 51 ألف وفياة في ولاية ساو باولو وحدها.

ووصف حاكم الولاية جواو دوريا ما يحدث بالمقلق جدا، حيث إن هناك ارتفاعا كبيرا في أعداد الأشخاص الذين يدخلون إلى المستشفيات، مع ضرب العالم موجة ثانية من فيروس كورونا، وخاصة في البرازيل وولاية ساو باولو.


واعتبر منسق خلية مكافحة كورونا جواو غاباردو الوضع خطير جدا، منوها إلى تسجيل وفاة كل 6 دقائق في ولاية ساو باولو.

وجدد الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو أمس تشكيكه في فاعلية لقاحات كورونا.

وكانت البرازيل أطلقت الأسبوع الجاري حملة تلقيح وطنية لسكانها البالغ عددهم 212 مليون نسمة.

وقال الرئيس اليميني المتطرف بولسونارو إن الكثير من مواطنينا يشعرون بالقلق بشأن اللقاح، ولا يمكننا إجبار أحد على تلقيح نفسه.

واعتبر أن اللقاح لم يبرهن فعاليته بشكل كامل، ولم يثبت أي شيء علمي.

وقد جاءت تصريحات الرئيس البرازيلي في وقت تشهد شعبيته انحدارا هو الأسوأ منذ عامين، وفق استطلاع نشر أمس.

وتواجه الحكومة البرازيلية انتقادات واسعة بسبب سوء إدارتها للأزمة الصحية وتأخرها في حملة تطعيم لقاحات فيروس كورونا، حيث بدأت الأسبوع الجاري، متأخرة بذلك عن كثير من الدول حول العالم. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً