الرئيسية / مختارات
680 دولارا لكل مصاب بكورونا.. أين؟
تاريخ النشر: 25/01/2021
680 دولارا لكل مصاب بكورونا.. أين؟
680 دولارا لكل مصاب بكورونا.. أين؟

قد يُمنح كل شخص في إنكلترا ثبتت إصابته بفيروس كورونا 500 جنيه إسترليني (حوالي 684 دولارا)، لضمان عزل نفسه ذاتيا بموجب خطط لوقف انتشار الفيروس.

وقال الكُتاب كريس سميث وستيفن سوينفورد وجورج غريلز، في تقرير نشرته صحيفة "ذا تايمز" (The Times) البريطانية، إن الوزراء يحاولون حل مشكلة لطالما قال عنها المستشارون العلميون إنها تمثل عقبة أمام السيطرة على الفيروس. وعلى الرغم من أن الدفع لكل من كان اختباره إيجابيا قد يكلف ملياري جنيه إسترليني شهريا، فإنه من الممكن أن تقتصر هذه المبالغ على أولئك الذين لا يستطيعون العمل من المنزل.


ومن المقرر أن يناقش الوزراء هذه القضية خلال الأسبوع المقبل. في المقابل، يبدو أن إصلاح الدعم المالي وشيك حيث تم إلقاء اللوم على نظام المدفوعات الحالي لإطالة أمد الوباء عن طريق إجبار الأشخاص المصابين بالعدوى على الذهاب إلى العمل.

ويمكن منح الشرطة إمكانية الوصول إلى البيانات الصحية لفرض الحجر الصحي بموجب المقترحات المؤرخة في 19 كانون الثاني، والتي اطلعت عليها صحيفة الغارديان.

 


وذكر التقرير أن استطلاعات مكتب مجلس الوزراء تشير إلى أن 17% فقط من الأشخاص الذين يعانون من الأعراض يخضعون للاختبار. وجاء في الوثيقة الحكومية أن "الرغبة في تجنب العزلة الذاتية تعد في الوقت الراهن أكبر عائق تم الإبلاغ عنه أمام طلب الاختبار".

عموما، يعزل شخص من كل 4 أشخاص نفسه لمدة 10 أيام كاملة، بينما يواصل 15% الذهاب إلى العمل، وفقا للأرقام الواردة في الصحيفة.

ووجدت الدراسات الاستقصائية الحكومية التي امتدت حتى الصيف الماضي مستويات منخفضة من الالتزام بالعزلة الذاتية، مع الاستشهاد المستمر بالصعوبات المالية ومسؤوليات الرعاية.

ويُقال إن وزير الصحة، مات هانكوك، يفضل الخيار الأكثر شمولا المتمثل في دفع مبالغ مالية لجميع أولئك الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس، بتكلفة تصل إلى 453 مليون جنيه إسترليني في الأسبوع. كما أن اقتصار المدفوعات على أولئك الذين لا يستطيعون العمل من المنزل سيخفض التكلفة إلى النصف، كما أن حصرها لتشمل أصحاب الدخل المنخفض سيكلف ما يزيد قليلا على 100 مليون جنيه إسترليني في الأسبوع.

وأوضح التقرير أنه بموجب النظام الحالي، يحق لأصحاب الدخل المنخفض الذين يتلقون مزايا معينة الحصول على مدفوعات قدرها 500 جنيه إسترليني إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية أو طُلب منهم عزل أنفسهم.

في المقابل، يمكن لغير المؤهلين للانتفاع بهذا المبلغ أن يطلبوا من المجالس منحا تقديرية بقيمة 500 جنيه إسترليني. لكن المبلغ المخصص لهذا المخطط، البالغ 15 مليون جنيه إسترليني، بدأ في النفاد منذ الشهر الماضي، وأظهرت أرقام هذا الأسبوع أنه وقع رفض ثلاثة أرباع الطلبات.

وقال أستاذ علم النفس الصحي في كلية لندن الجامعية، روبرت ويست، إنه طوال الوباء، تم عزل حوالي 30% من الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض بشكل كامل، وأضاف "إذا نظرت إلى البلدان التي نجحت في السيطرة على الفيروس، فستلاحظ أنها نجحت في ذلك عن طريق جعل الناس قادرين على عزل أنفسهم من الناحية المالية".

 


مع ذلك، قال دنكان روبرتسون -من كلية إدارة الأعمال والاقتصاد بجامعة لوفبرا- "نحن بحاجة إلى ضمان تحفيز الأشخاص لإجراء التحاليل والعزل الذاتي -إذا كانت إيجابية- وعدم الإصابة بالعدوى، للحصول على المكافأة".
المصدر: وكالات 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً