الرئيسية / رياضة
أهدى وكيله جزيرة في اليونان! 5 مواقف إنسانية مذهلة لرونالدو خارج الملعب
تاريخ النشر: 14/04/2021
أهدى وكيله جزيرة في اليونان! 5 مواقف إنسانية مذهلة لرونالدو خارج الملعب
أهدى وكيله جزيرة في اليونان! 5 مواقف إنسانية مذهلة لرونالدو خارج الملعب

أهدى وكيله جزيرة في اليونان! 5 مواقف إنسانية مذهلة لرونالدو خارج الملعب

ليس هناك شك في أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، هو أحد أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ، بسبب مسيرته الكروية المميزة حتى الآن.

وبعد أن عانى من الفقر في صغره، صعد رونالدو 36 عاماً بسرعة “الصاروخ” في مسيرته الكروية، بفضل تدريباته الشاقة واهتمامه بنفسه على الدوام.



وبخلاف مستواه المميز ومسيرته المظفرة، فإن “صاروخ ماديرا” مشهور بالمواقف الإنسانية خارج الملعب، ما جعلها تنعكس بشكل إيجابي على حياته الشخصية والعائلية.

وفي التقرير التالي نستعرض أبرز خمسة مواقف إنسانية مذهلة للبرتغالي رونالدو خارج الملعب.

بحثه عن نساء أطعمنه في طفولته


في مقابلة شهيرة لرونالدو أجراها مع المذيع المعروف بيرس مورغان عام 2019، اعترف “صاروخ ماديرا” بأنه يرغب في البحث عن النساء اللواتي أطعمنه “البرغر” مجاناً عندما كان طفلاً.

وخلال المقابلة كان رونالدو يتحدث عن طفولته الصعبة وكيف كان يذهب لمطعم “ماكدونالدز” الشهير بالقرب من ملعب سبورتينغ لشبونة، مبيناً أنه كان يحصل على “البرغر” مجاناً من 3 نساء كن يعملن هناك.


وبيّن “الدون” أنه يرغب في اصطحاب النساء لتناول العشاء معهن، إما في “تورينو” أو “لشبونة”، إذ ادعت بعض النساء أنهن قدّمن الطعام لرونالدو في ذلك المطعم، غير أن وصف الأخير لم يتطابق مع أحد منهن.

أهدى زملاءه في ريال مدريد ساعات قيمة بمناسبة العاشرة

عندما فاز ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2014، كان هذا اللقب تاريخياً بالنسبة للنادي “الملكي”، إذ كان العاشر في هذه المسابقة، كما أضحى الريال أول فريق يحرز 10 ألقاب في “الأبطال”، فضلاً عن أنه جاء بعد 12 عاماً من اللقب التاسع.

ونظراً إلى دوره الريادي والكبير في الكأس العاشرة، بعد إحرازه 17 هدفاً وحده في المسابقة، قرر رونالدو إهداء زملائه داخل النادي “الملكي” ساعات تبلغ قيمة كل واحدة منها 8200 يورو.

وكتب رونالدو على كل ساعة اسم اللاعب بجانب كلمة “La Decima” وتعني العاشرة، إضافة إلى “CR7”.

أهدى وكيل أعماله جزيرة في اليونان

خورخي مينديز هو أحد وكلاء كرة القدم الأكثر شهرة في العالم، ومن بين موكليه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، على غرار النجوم ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد، وجوزيه مورينيو مدرب توتنهام، وجيمس رودريغيز لاعب وسط إيفرتون، وآخرين.

ولدى رونالدو ومينديز علاقة صداقة وثيقة، إذ إن “صاروخ ماديرا” أهدى وكيله عندما تزوج في 2015، جزيرة باليونان، ما يدلل على عمق العلاقة بينهما، والتي تتخطى حدود لاعب ووكيله.

ورغم أن مينديز هو أحد أغنى الشخصيات في البرتغال، فإن هذه الهدية السخية من موكله، تؤكد الدور المميز الذي يلعبه في مسيرته الكروية وصحة اختياراته له على الدوام.

أعطى جائزة الحذاء الفضي لناني

كان عام 2016 تاريخياً بما تحمله الكلمة من معنى بالنسبة لمنتخب البرتغال وكريستيانو رونالدو على وجه الخصوص.

ففي ذلك العام حصدت البرتغال لقبها التاريخي بكأس أمم أوروبا، لكن لسوء الحظ لم يكن رونالدو في وضع جيد خلال المباراة النهائية ضد فرنسا، بعدما تعرض للإصابة مبكراً، ليخرج من الملعب.

ولكن رغم ذلك، حصد رونالدو جائزة الحذاء الفضي، بعدما سجل 3 أهداف وقدّم 3 تمريرات حاسمة في البطولة، غير أنه منح الجائزة لزميله في المنتخب لويس ناني، الذي اعترف بذلك الأمر فيما بعد، وأكد أنه سعيد بهذه الهدية الثمينة.

يرفض الوشوم على جسده

أصبحت “الوشوم” جزءاً لا يتجزأ من الثقافة الكروية الحديثة، إذ بالكاد نجد لاعباً لا يضع ذلك على أجزاء من جسده.

ويعدّ رونالدو أحد هؤلاء اللاعبين الذين يرفضون وضع “الوشوم” على جسدهم، لكون ذلك يمنعه من إمكانية التبرع بدمه بشكل منتظم، ما يفسر رفضه المطلق لـ”الوشوم”.

وبحسب التقارير، فإن رونالدو منتظم في مسألة التبرع بالدم، وغالباً ما يشارك متابعيه صوره خلال عمليات التبرع، في إشارة إلى أهمية هذه العادة. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً