الرئيس يهدد بإلغاء الاتفاقيات مع "إسرائيل" إذا ضمت الاغوار
تاريخ النشر: 10/12/2019
الرئيس يهدد بإلغاء الاتفاقيات مع "إسرائيل" إذا ضمت الاغوار
الرئيس يهدد بإلغاء الاتفاقيات مع "إسرائيل" إذا ضمت الاغوار

 هدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالانسحاب من الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل في حال تنفيذ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وعده باحتلال غور الأردن وشمال البحر الميت.

وفي تصريح نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، قال الرئيس عباس إن الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل ستنتهي حال فرضت سيادتها على أي جزء من الأرض الفلسطينية، مضيفا "من حقنا الدفاع عن حقوقنا وتحقيق أهدافنا بالوسائل المتاحة كافة مهما كانت النتائج".

ووفي سياق آخر، أكد الرئيس عباس خلال كلمته في افتتاح أول مؤتمر دولي تنظمه هيئة مكافحة الفساد في مدينة رام الله، أن كل الفصائل وافقت على إجراء الانتخابات، وإننا ذاهبون إليها، مشددا على أنه لن يقبل أن ينتخب أهل القدس في غير القدس، وأنه دون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين المستقلة لا يوجد دولة ولا يوجد عاصمة.

وأضاف: أن "موضوع محاربة الفساد هو موضوع هام جدا لنا، وخطير جدا، ونحن قررنا أن نحاربه باعتباره آفة تصيب شعوب الأرض كلها، ونريد أن نستأصله من هذا البلد"، شاكرا الدول الأوروبية على موافقها ودورها وعلى رأيها في حل الدولتين.

وكان رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، قد قال إنه "يريد اعترافا أمريكيا بسيادة إسرائيل على غور الأردن".

وأضاف نتنياهو، خلال حديثة في مؤتمر صحيفة "ماكور ريشون" اليمينية، إنه "يجب فرض القانون الإسرائيلي على غور الأردن وشرعنة كافة المستوطنات، وأنه تم طرح هذا الموضوع خلال لقاء وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في لشبونة، يوم الأربعاء الماضي"، وذلك حسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية.

واعتبر أنه "مثلما أردت اعترافا أمريكيا بسيادتنا في هضبة الجولان، أريد اعترافا أمريكيا بسيادتنا في غور الأردن، وحان الوقت لفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن".

تم طباعة هذا المقال من موقع راديو بانوراما (panoramafm.ps)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)