“جورج فلويد2” .. أمريكا تشتعل وترمب في ورطة بعد فيديو “مرعب” لـِ”جريمة قتل” جديدة في أتلانتا
تاريخ النشر: 15/06/2020
“جورج فلويد2” .. أمريكا تشتعل وترمب في ورطة بعد فيديو “مرعب” لـِ”جريمة قتل” جديدة في أتلانتا
“جورج فلويد2” .. أمريكا تشتعل وترمب في ورطة بعد فيديو “مرعب” لـِ”جريمة قتل” جديدة في أتلانتا

في حادثةٍ جديدة يبدو أنّها قد تؤجج الموقف المشتعل أصلاً في الشارع الأمريكي، أظهر تسجيل مصوّر لحظة قيام عنصريْ شرطة بقتل أميركي من اصل إفريقي يُدعى ريتشارد بروكس (27 عاماً) على يد شرطيين من ذوي البشرة البيضاء في مدينة أتلانتا.

 

وتأتي هذه الواقعة بعد مقتل الأمريكي من أصل إفريقي جورج فلويد على يد شرطي أمريكي قبل أيّام، وهي الجريمة التي أدت لاندلاع تظاهرات واحتجاجات واسعة في أمريكا ضد العنصرية وعنف الشرطة.


انهاء خدمات “القاتل” واستقالة رئيسة شرطة أتلانتا


وعلى إثر الحادثة الجديدة، جرى انهاء خدمات الشرطي الذي قتل “بروكس”، فيما قدمت رئيسة شرطة أتلانتا “إريكا شيلدز” استقالتها من منصبها .

من جهتها، ذكرت رئيسة بلدية أتلانتا، كيشا لانس بوتمس في مؤتمر صحفي: “لا أعتقد أن استخدام القوة المميتة كان مبررا، وطالبت بإقالة الضابط على الفور”.

ونشرت عبر موقع “تويتر” صور للشرطيين المتهمين بقتل “بروكس”.

 

ما الذي حدث!؟

وقالت الشرطة الأمريكية، إن “بروكس” قاوم اعتقاله مساء الجمعة بعد فشله في اختبار ميداني يكشف ما إذا كان ثملا أو متعاطيا للمخدرات.

ووفقا لمكتب التحقيقات في جورجيا، فإنّه بعد الساعة 10:30 مساءً ليلة الجمعة، رد ضابطا شرطة في أتلانتا على شكوى مفادها أن رجلاً، عرف فيما بعد باسم “ريشارد بروكس” كان نائمًا في سيارته ويعرقل على ما يبدو مركبات أخرى في موقف السيارات في مطعم “ويندي” في شارع الجامعة في جنوب غرب أتلانتا.

 

وبحسب المكتب التحقيقات الذي يحقق في إطلاق النار، فقد أعطى الضباط، “بروكس”، اختبار الرصانة (عدم تناول الكحول)، وفشل فيه.

وعندما ذهب الضباط بعد ذلك لاعتقال “بروكس”، قاوم وبدأت مواجهة بالايادي، مما دفع أحد الضباط إلى استخدام مسدس صاعق.

واستطاع “بروكس” وفق -مكتب التحقيقات في جورجيا- الاستيلاء على المسدس الصاعق قبل محاولته الفرار، ثم قام الضباط بملاحقة “بروكس”.

وأثناء المطاردة، استدار “بروكس” ووجه المسدّس الصاعق إلى الضابط، ليطلق الضابط النار، مصيبا “بروكس”، وتم نقله إلى المستشفى، لكنه توفي بعد عملية جراحية.

احتجاجات جديدة .. والغضب يتصاعد

وفجّر مقتل “بروكس” غضباً لم يتوقف أساساً منذ مقتل “فلويد” بعدما جثم شرطي على عنقه لما يقرب من 9 دقائق، أثناء إلقاء القبض عليه.

 

وخرج المتظاهرون إلى شوارع أتلانتا، عاصمة ولاية جورجيا، وأحرقوا المطعم الذي قتل بالقرب منه “بروكس”، فيما مُنعت سيارات الاطفاء من الوصول الى المنطقة.

 

وذكرت قناة “فوكس نيوز” الأميركية أنّ المحتجين في اتلانتا يتجمعون حول عدد من مراكز الشرطة في المدينة. 

تم طباعة هذا المقال من موقع راديو بانوراما (panoramafm.ps)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)