لماذا هذا الاهتمام بصورة ناسا الجديدة؟
تاريخ النشر: 12/07/2022
لماذا هذا الاهتمام بصورة ناسا الجديدة؟
لماذا هذا الاهتمام بصورة ناسا الجديدة؟

 

 
 
نشرت وكالة الفضاء الامريكية ناسا قبل ساعات أول صورة لتلسكوب جيمس ويب، والذي بدأ عمله بدلا من تلسكوب هابل الذي احيل للتقاعد بعد رحلة عمل كبيرة في أعماق الكون .
 
تفاصيل وأهمية الصورة:
 
كل المجرات في صورة جيمس ويب الجديدة تمثل مساحة من السماء مثل حبة الرمل من رمل البحر الميت وإلا البحر المتوسط زي ما بدكم وممكن أصغر، تخيل كل المجرات في الصورة أصغر من حبة رمل، وكل مجرة من المجرات في الصورة فيها مليارات النجوم مثل شمسنا... تخيل!، كمان مرة تخيل!، وتخيل كمان انه المساحة الصغيرة جدا في الصورة هي مساحة صغيرة جدا من الكون كمان مرة، يعني اذا قارنا كل شيء على الكرة الأرضية كل مشاكلها ومصانعها ومالها وحجارها وبنيانها فنحن لا نساوي شيئا في هذا الكون، هكذا تخبرنا الصورة الجديدة. 
 
في الفقرة السابقة  حكينا انو هاي الصورة تمثل حبة رمل من الكون!، يعني الليلة أطلع وشوف السماء وتخيل انك رميت حبة رمل في السما وشوف المساحة الصغيرة في السماء وقارن الصورة الاخيرة لجيمس ويب،. بس  لحظة احنا هون ما بنحكي عن كل الكون بس الكون المنظور، لانو كل الي بنشوفه في السماء من نجوم ومجرات بالمليارات هي فقط جزء من المليون من الكون المنظور!، وفي الجزء الأكبر من الكون  ما بنشوفه ولا راح نشوفه تخيل نفسك داخل الغرفة راح تشوف سقف وجدران الغرفة بس ومش راح تشوفه شو فيه برا الغرفة.
 
 الصورة الجديدة لتلسكوب جيمس ويب تمثل نقطة عميقة من الكون المبكر، واحتاج لالتقاطها أقل من يوم في حين كان يحتاج تلسكوب هابل لأسابيع لالتقاط مثل هذه الصور.
 
الصورة الجديدة ليست أبعد ما رأيناه في الكون، ولكن بداية قوية لجيمس ويب بالمقارنة مع تلسكوب هابل. تلسكوب هابل التقط صورة لمجرة على بعد 13.2 مليار سنة ضوئية، واذا عرفنا انو عمر الكون يقدر ب13 مليار و800 مليون سنة، فمن المؤكد انه تلسكوب جيمس ويب راح يصور خلال الفترة القادمة مجرات من بداية الكون.. تخيل!.,,, كمان مرة تخيل!... تشوف صور لمجرات عند بدايات الكون، مع العلم انه  الضوء الصادر من بعض المجرات في الصورة جاي من  بعد 13 مليار سنة.
 
الصورة الجديدة من تلسكوب جيمس ويب، لتجمع مجرات SMACS 0723،  على مسافة 4.6 مليار سنة ضوئية من مكان وجودك حاليا، يعني من عمر الأرض تقريبا، واذا قررت في يوم من الأيام تسافر على هذا التجمع الي في الصورة  راح تكون بحاجة انك تمشي 46 ألف مليار مليار كيلومتر.
 
مثل هاي الصورة التقاطها  بكون بتعريض كاميرا على منطقة محددة من السما وفي جيمس ويب تم استخدام كاميرا NIRCAM ، ومثل هاي الصورة اخذت وقت تقريبا 12.5 ساعة، وخلال هاي الفترة بكون في تصوير مستمر ممكن الالاف وممكن مليارات الصور لنفس المنطقة، وبعدها بتكدس الصور، وبتحصل على هذا المشهد السماوي البديع المخيف الي بذكرنا كمان مرة كم احنا صغار في هذا الكون.
 
نقطة أخيرة كل الي بنشوفه في الصورة هو عبارة عن ماضي قبل 4.6 مليار سنة ومش حاليا، فلا أقسم بمواقع النجوام.
تم طباعة هذا المقال من موقع راديو بانوراما (panoramafm.ps)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)